التعدد اللهجي وأثره في عملية تدريس قواعد النحو

الطلبة الأمازيغ أنموذجا

 أ.د فاطمة سعدون

جامعة محمد لمين دباغين

سطيف 2.

الملخص:

تعد الجزائر بلدا ذا جذور أمازيغية متأصلة، حيث إن الأمازيغية من ثوابت الأمة الجزائرية، لكن في ظل النظام التعليمي الجزائري، فإن تدريس الأمازيغية محدود جدا فيما نسميه بمنطقة القبائل، في حين أن أساس التعليم والتكوين المدرسي هو اللغة العربية.

وفي ظل التعدد اللهجي الذي يعيشه الطالب الأمازيغي، من حيث إنه يتكلم الأمازيغية في محيطه وحتى في بداية تكوينه التعليمي، فإن تدريس اللغة العربية يشوبه بعض اللحن عند هؤلاء، وهذا ما خلق إشكالية في تدريس قواعد النحو، بوصفها ظاهرة يـجد المعلم صعوبة في تلقينها للطالب ذي اللهجة الواحدة (العربية) فكيف يكون حال المتعلم متعدد اللهجات؟

Abstract:

Algeria is a country with deeply rooted Amazigh roots, as the Tamazight is one of the constants of the Algerian nation. But in light of the Algerian educational system, teaching of Tamazight is very limited in what we call the Kabylia region, while education and training in schools is in the Arabic language.

Under the dialectal of Amazigh students who speak Tamazight in their surroundings and even at the beginning of their education, Arabic language teaching is contaminated by a melody and this creates a problem in teaching Of grammar, being a phenomenon that the teacher finds difficult to teach to the student of a single dialect (Arabic). So, whatis the case for multi-dialectal learners?