أثر برنامج ترويحي رياضي مقترح للتخفيف من حدة القلق عند كبار السن (60/65 ) سنةpdf

" بحث تجريبي أجري على عينة من المسنين المتقاعدين ببعض المدن الغربية للجزائر "

Proposition d’un programme sportif récréatif au profitdu 3eme âge ( 60 -65) ans et son impact sur le stress

Étude expérimental menée auprès des personnes   retraitées au niveau de d’ouest   Algérien

د. قوراري بن علي ، د. بوراس فاطمة الزهراء

جامعة عبد الحميد باديس مستغانم (الجزائر)

د . تقيق جمال . جامعة قاصدي مرباح ورقلة (الجزائر)

ماخص :

يعتبر الترويح الرياضي من أهم وسائل الترويح عن النفس إذ يساعد المسن على ملئ الفراغ الذي يعيشه لأن هذه المرحلة لها طابعها الخاص، فهناك الكثير من التغيرات و الاضطرابات النفسية أهمها القلق و التوتر نتيجة التصرفات الروتينية Reynold Garson et Janet Mackline) ) ، من هذا المنطلق   تناولنا هذا الموضوع نظرا لأهميته ، محاولة منا مساعدة هذه الفئة من المجتمع من خلال إيجاد وسط ملائم و مناسب للخروج من الأزمات النفسية و الضغوطات الحياتية التي يعانون منها و خاصة بعدما كان هؤلاء في نشاط مستمر في حياتهم المهنية قبل إحالتهم على التقاعد حيث أصبحوا يعيشون تحت ضغط الفراغ القاتل ، هذا ما أثبتته نتائج الدراسة الاستطلاعية التي أجريناها على مجموعة من المسنين المتقاعدين في بعض مدن الغرب الجزائري حيث تبين لنا أن نسبة كبيرة من المسنين يعيشون حالة من القلق المستمر بفعل نقص النشاط من جهة ونقص التفاعل مع المجتمع الكبير(نتيجة الإحتكاك مع الأخرين بفعل الوظيفة) من جهة أخري فاعتمدنا في هذه الدراسة على وضع برنامج ترويحي رياضي (ممارسة بعض الأنشطة الرياضية مدروسة علميا حسب رغبات و متطلبات السن ) محاولة منا التخفيف من مستوى القلق عند المتقاعدين 60/65 سنة.

وركزنا في هذا على أهمية التجربة الميدانية حيث استخدمنا عينتين متجانستين و تم من خلالها إجراء الإختبارات القبلية للعيينتين التجريبية 120 فردا (تطبق البرنامج الترويحي المقترح ) و الضابطة 120فردا ( لا تمارس أي نشاط رياضي )مقسمين على بعض المدن بالغرب الجزائري ، حيث جرت هذه الإختبارات في نفس الظروف و ذلك لتحديد مستوى القلق عند العينتين قبل إجراء التجربة بإستخدام إختبار تايلور لقياس درجة القلق وبعد تطبيق البرنامج الترويحي المقترح (العاب جماعية و ألعاب مصغرة غير تنظيمية ) على العينة التجريبية حيث تم ذلك في مدة ثلاث أشهر بمعدل حصتين في الأسبوع و كان ذلك من 18 فيفري إلى غاية 12 ماي 2016 ،أجريت الإختبارت البعدية وبعد المعالجة الإحصائية و تحليل و مناقشة النتائج استخلصنا ما يلي:

البرنامج الترويحي الرياضي المقترح عمل على التخفيف من درجة القلق عند كبار السن الممارسين للنشاط الرياضي إلى مستوى أقل مما كان عليه قبل إجراء التجربة . مما يدل على أن ممارسة النشاطات الرياضية الترويحية تلعب دورا هاما في المحافظة علي توازن الفرد و خاصة المسن من الناحتتين النفسية و البدنية ، و لاحظنا خلال كل مراحل التجربة ردود أفعال إيجابية من جانب أفراد العينة التجريبية ( الارتياح النفسي و البدني ،و إيجابية التصرف مع الآخرين و حتى الجانب البدني تحسن لديهم ) كما أن الاحتكاك المتواصل بينهم من خلال الممارسة أدى إلى خلق نوع من السعادة و الفرحة حيث تبين لنا ذلك من خلال تحليل الحصص المسجلة عن طريق الفيديو .

الشيء الذي يؤكد أن ممارسة النشاطات الرياضية مهما كان نوعها تساعد المسن على مقاومة   الضغوطات التي تسببها له عدة مؤثرات خارجية كانت أم داخلية ،كما تساعده المسن في الترفيه عن النفس و تعمل على المعالجة الاجتماعية السليمة من حيث التغيير السلوكي نحو الإيجابية و الابتعاد عن الأمور السلبية التي تضر به و بفعل ذلك يستطيع الفرد أن يعيش حياته الطبيعية بفاعلية أكثر

الكلمات المفتاحية : البرنامج – الترويح الرياضي – القلق  

Résumé

L’importance du sport récréatif que ce soit au profit des personnes en bonne santé ou des gens malades a été démontré de nombreuses études relatives à l’influence du sport récréatif dans les domaines psychologique et sociologique ont mises en évidence l’action bénéfique qu’il peut avoir sur l’individu

l’étude que nous avons menée sur un échantillon de 240 personne dont l’âge varie entre 60 et 65 ans notamment par rapport à un programme basé sur une série de petits jeux et de jeux collectif dont la résultante a été de mesurer son efficacité sur l’influence du stress

Nous avons utilisé la méthode expérimentale en appliquant le principe de test retest par rapport aux deux échantillons homogène, l’un témoin (120 personnes ne pratique aucune activité sportive) et l’autre expérimental (120 personnes(

L’échantillons dans sa totalité a été passé au crible du test de TAYLOR pour mesurer le degré de stress avant et après, l’application du programme qui a été appliqué durant 4 mois à raison de deux séances par semaine , d’une heure et quart jusqu'à une heure et demi parfois chacune  ; après cette période les restes ont été appliqués sur les deux types d’échantillons ( Témoin et Expérimental )

L’analyse et l’interprétation des résultats mettent en évidence la primeur du programme proposé de part son efficacité sur la diminution du stress au profit de l’échantillon expérimental.IL démontre de ce fait, que la pratique du sport récréatif joue un rôle important dans l’équilibre psycho-physique et agit de manière positive sur le comportement de la personne âgée, (transformation du stress négatif en stress positif)

En conclusion, cette étude nous permet de dire que cette catégorie de gens ; a l’issue du travail proposé à changé son comportement en aspirant à mieux vivre et des relations avec les autres empreintes de bonhomie     

Mot clés : programme – sport récréatif – stress