pdfإستراتيجية تسويق التمور في الجزائر

عمر عزاوي -جامعة ورقلة

تمهيد 

:عرفت زراعة النخيل في الجزائر مند زمن بعيد حيث تدل الدراسات والأبحاث التي أجريت في صحرائنا على أن منطقة الواحات كانت تعرف نشاطاً اقتصادياً ضخما تمثله شبكة تجارية متطورة بين مختلف القبائل والأسواق التجارية.

فمنطقة "عين صالح"  كانت تستقبل البضائع التجارية الوافدة من نهـر" السنغال" وصحراء " منغولا" وصحراء " السند " بالهند حيث كانت التمور سلع تبادلية أساسية وبعد فتح الإسلام لأفريقيا وجنوب الصحراء كانت تستقبل الوفود الحجاج من وإلى البقاع المقدسة1

رغم الزراعة المختلفة التي عرفتها المناطق الصحراوية إلا أن زراعة نخيل التمور تعد الزراعة الإستراتيجية في مناطق الواحات حيث تمتد على مساحة تقدر بـ:  100120 هكتار وعلى اكثر من 11 مليون .

500 نخلة2 سنة 1999وهذا ناتج عن الدعم الذي قدمته الدولة للفلاحين لتنمية هذا القطاع.