pdfرؤية في أبعاد الحرب الأمريكية الجديدة في آسيا الوسطى

 

عبد الله  حــارم - جامعـة ورقلــة

تمهيد : عندما أعلنت الإدارة الأمريكية "الحرب على الإرهاب " التي تعد أولى حروب الألفية الثالثة ،فعلت ذلك معتقدة أنها تبلغ البشرية جمعاء البشارة التي تنتظرها منذ مطلع التاريخ .فهو أراد أن يقول أن الحرب هي الرسالة التاريخية للولايات المتحدة الأمريكية منذ نشأتها ، باعتبارها أمة قامت أساسا على الحروب ، ولا يمكن لها أن تستمر في هيمنتها على العالم إلا بخوض الحروب في الخارج.

وبذلك حدد بوش الابن مصير الأمريكيين في الداخل بما يتحققله من إنجازات في حربه على الإرهاب ،وهي معركة لن تنتهي في غضون سنة أو سنتين ،بل وضع لها حدا يتجاوز حتى السنوات الثماني التي يمكن أن يمضيها في البيت الأبيض في حال إعادة انتخابه لولاية رئاسية ثانية سنة 2004.

الكلمات المفتاحية : الإدارة الأمريكية- الإرهاب- آسيا الوسطى- الخاسر الأكبر- الرابح الأكبر- أحداث 11 سبتمبر- العالم الإسلامي- أفغانستان.