pdfتسيير الخطر في المؤسسة - تحدي جديد

د/ مداني بن بلغيث – جامعة ورقلة

عبد الله إبراهيمي-جامعة الأغوا

المقدمة : في ظل كبر حجم المشاريع وتوسّعها، وزيادة وتعقد علاقاتها مع المحيطين الداخلي والخارجي، وكذلك بروز ظاهرة التدويل بشدة، ساعده في ذلك الهيئات والمؤسسات الدولية الداعمة لاتجاه التحرير والانفتاح، بدأ السوق يأخذ دورا أساسيا كمحدد لنجاح أو فشل المؤسسة ومصدرا للحكم على أدائها.فكل خطأ تسيير صادر عن المؤسسة فإنه يستغل بسرعة من طرف المنافسين، وبالتالي فإن هذا الإجراء هو بمثابة عقوبة أو رد فعل من طرف السوق للمؤسسة كنتيجة على الخطأ أو سوء التصرف والتقدير، وهذا ما يحتم على المؤسسة أن تكون أكثر يقظة وحيطة من ذي قبل، على أمل تجنب كل خسارة في وقت لا مجال للحديث فيه عن الحادث الأكيد أو الحادث المستحيل، بل الأمر يتعلق بالحادث المحتمل وهنا مكمن الخطر.