الاسم: الأستاذ: زهيرباباواسماعيلpdf

باحث متفرغ السنة الرابعة دكتوراه

جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية قسنطينة.

عنوان المداخلة:.حماية خزائن المخطوطات في وادي مزاب بغرداية وفهرستها.

توطئة

اشتهرت منطقة وادي مزاب على مدار قرون من الزمن بحراك ثقافي متميز شمل جميع الفنون العلمية، فكثرت في مواطنهم حلقات العلم ومجالس العلماء ودور التعليم، ونتج عن ذلك ازدهار في وسائل التعليم ومرافقه، فانتشرت الكتب والمؤلفات، وازداد الحرص على اقتنائها واستنساخها ولو ببذل الغالي والنفيس.

ويتجلى هذا الحراك في التراث الضخم الذي تزخر به المنطقة، حيث تحتوي مكتبات وادي مزاب بغرداية على نفائس المخطوطات التي تتوزع على مختلف قصور الوادي؛ إذ لا يخلو قصر من القصور من مكتبة تضم أنفس المخطوطات العربية والإسلامية وفي شتى المذاهب.

وقد بُذلت جهودٌ معتبرة منذ بداية القرن الماضي من قبل هيئات وباحثين؛ لخدمة هذا التراث وفهرسته؛ تيسيرا لمهمة الباحثين والدارسين لتراث المنطقة والجزائر عموما بأبعادها الجغرافية والدينية والثقافية.

وسنحاول من خلال هذه الورقة البحثية إحصاء أهم المراكز والمكتبات المتواجدة في وادي مزاب، وبيان الجهود التي تقوم بها بعض المراكز لفهرسة هذه المخطوطات وحفظها من نوائب الزمان. لذ فقد قسمت الورقة إلى مبحثين:

المبحث الأول: عرض لأهم المراكز والمكتبات التي تحتوي على المخطوطات بوادي مزاب:

المطلب الأول: مكتبات بقصر بن يزقن: منها([i]):

1- مكتبة الإستقامة:

المكتبة تابعة لعشيرة آت بامحمد ببني يزقن، وتقع في إحدى أزقة ساحة سوق قصر بني يزقن، فتحت أبوابها كمكتبة عمومية سنة 1990م.

وتتكون المكتبة من خزانتين:

الأولى: هي خزانة عائلة الثميني والتي تتشكل من عدة خزائن لعلماء من عائلة الثميني وهي([ii]):

- خزانة ضياء الدين الشيخ عبد العزيز الثميني. (ت:1223ه/1808م)

- خزانة الشيخ إبراهيم بن بحمان (ت:1232ه/1819م) وهو ابن أخت الشيخ عبد العزيز الثميني.

- خزانة الشيخ محمد بن صالح الثميني (ت:1970م) حفيد حفيد الشيخ عبد العزيز الثميني.

الثانية: تتكون من مجموعات ألحقت بالمكتبة من قبل بعض الخواص بعد إتمام فهرسة الخزانة الأولى، وتتشكل هذه الخزانة من([iii]):

- مكتبة الشيخ عبد العزيز بن يوسف بن يحيى الثميني.(ت:1974م)

- بعض كتب من خزانة للسيد زكري بن سعيد زكرياء (ت:1948م)

- بعض كتب من خزانة للأستاذ تزقغين محمد بن صالح (ت:1964م)

- مكتبة الشيخ صالح بن الحاج عيسى بزملال. (ت:1999م)

- مكتبة السيد محمد بن عمر بكاي (ت:1911م)

 وقد تولّت إدارة العشيرة بالتنسيق مع قيم المكتبة مهمة متابعة فهرسة الخزانتين، وانتدب للعملية الباحثان بشير بن موسى الحاج موسى ويحيى بن عيسى بوراس.

تمت فهرسة الخزانة الأولى بتاريخ 20 رمضان 1426هـ الموافق ل23 أكتوبر 2005م.

ويقع الفهرس في 300 صفحة بمجموع 588 مخطوطا، مرتبة بحسب المواضيع، وأقدم مخطوط فيه هو كتاب الكشاف للزمخشري والذي يعود تاريخ نسخه إلى سنة 776هـ.

أما الخزانة الثانية فقد تم فهرستها بتاريخ 3 ربيع الأول 1427هـ الموافق للفاتح من أفريل سنة 2006م.

ويقع الفهرس في 321 صفحة بمجموع 695 مخطوطا مرتبة بحسب المواضيع، وأقدم مخطوط مؤرخ فيه هو كتاب الدليل والبرهان لأبي يعقوب الوارجلاني، (ت: 570هـ) والذي تم نسخه بتاريخ 1018ه.

وتكتسي المكتبة أهمية بالغة لاحتوائها على نوادر المخطوطات، كما أنها تحتوي على كتب لأشهر عالمين في المنطقة وهما الشيخ عبد العزيز الثميني، والشيخ امحمد بن يوسف اطفيش.

2- مكتبة آل يدر:

المكتبة تابعة لعشيرة لعشيرة آل يدر ببني يزقن، ويرجع أصل ملكية المكتبة خاصة إلى الشيخ محمد بن باحمد بن يحيى (حي في 1351هـ)، وباحمد بن حمو بن يحيى يدر (حي في 1352هـ).

ويعد فهرس عشيرة آل يدر أول فهرس يصدر في إطار دليل المخطوطات لجمعية التراث، وذلك في رمضان 1414هـ الموافق لشهر فيفري 1994م. وقد سبقت محاولات لفهرسة هذه المكتبة من قبل فريق من الطلبة.

يحتوي الفهرس على 259 صفحة، بها 594 مخطوطا، ضمن 294 مجموعا، مرتبة حسب المواضيع.

ومعدل عمر المكتبة أكثر من قرنين من الزمن، وأقدم مخطوط لها هو كتاب الترتيب من الجامع الصحيح لأبي يعقوب الوارجلاني (ت: 570هـ)  والمنسوخ في 15 رجب 815هـ

والمخطوطات في المكتبة قليلة التآكل والخرم مقارنة بغيرها، ومحفوظة بحفظ جيد. ([iv])

3- مكتبة آل فضل:

المكتبة ملك لعشرة آل فضل ببني يزقن، ويعتبر السيد موسى بن عمر بن يعقوب بن موسى (عاش في النصف الثاني من القرن 12ه)، منشئ المكتبة، وهو الذي أوصى بحبسها، ثم انتقلت إلي أبنائه أبا عن جد والذين ساهموا في إثرائها، إلى أن انتقلت إلى العشيرة على يد عمر بن محمد بن عمر بن موسى (ت: 1943م)، كما ساهم في إثراء هذه المكتبة الشيخ أبو زكرياء يحيى بن صالح الأفضلي. (ت: 1202هـ-1787م). ([v])

وتعتبر خزانة مكتبة آل فضل العمل الخامس ضمن دليل مخطوطات وادي مزاب الذي قامت به جمعية الثراث، وأسندت مهمة متابعة العمل للسيد بوراس يحيى، ليكتمل العمل في رمضان من سنة 1416هـ الموافق لشهر فيفري من سنة 1996م.

يقع الفهرس في 185 صفحة، اشتملت على 508 عنوانا في شتى الفنون.

وتظهر أهمية المكتبة في تواريخ نسخها التي يرجع أكثرها إلى القرنين 11-12ه/17-18م، كما يرجع بعضها إلى القرنين 9-10 ه/15-16م، ويرجع أقدمها إلى 669م. ([vi])

ورغم قدم المكتبة نسبيا وتعرضها إلى بعض الإهمال في فترات من الزمن إلا أن مجموع عدد المخطوطات الكاملة يبلغ أكثر من نصف المجموع الإجمالي لمخطوطات الخزانة.([vii])

4- مكتبة آل خالد:

المكتبة ملك من أملاك عشيرة آل خالد ببني يزقن، تحتوي على خزانة الشيخ محمد بن عيسى أزبار، (تـ: 1296هـ-1872م)، وقد كانت عند أحفاده ثم وضعت تحت تصرف العشيرة، وضمت إليها أيضا خزانة الشيخ إبراهيم بن موسى محفوظ (ت: 1948م)، وخزانة الشيخ عمر بن يوسف عبد الرحمن.

والمكتبة جلبها مالكها الأصلي الشيخ محمد بن عيسى أزبار من عمان. ([viii]) لذا فهي تعتبر أكبر مكتبة شاملة لمخطوطات عمانية مشرقية في المغرب عموما. ([ix])

تمت فهرسة هذه المكتبة في إطار مشروع دليل المخطوطات بوادي مزاب لجمعية التراث، وذلك في ذي القعدة من سنة 1417هـ يوافقه شهر ديسمبر من سنة 1997م

لم تصنف المخطوطات في الفهرس حسب مواضيعها، وإنما اكتفي فيها بكشاف مستقل للمواضيع وضعت أمامها أرقام المخطوطات التي  تندرج فيها. كما أن بطاقات المخطوطات رقمت برقم البطاقة وليس بالصفحات.

تحتوي المكتبة على 775 مخطوطا، وحالة حفظ أغلب النسخ جيدة ويقل فيها التآكل والخرم.

معدل عمر المكتبة هو القرن الثاني عشر للهجرة، وأقدم نسخة في المكتبة هي لكتاب "سبوغ النعم" وهو لمؤلف مجهول، تم نسخها في 900هـ من قبل زايد بن يسفاو الوسياني.

5- مكتبة محمد بن سليمان بن ادريسو:

أصل المكتبة هي للشيخ محمد بن سليمان ابن ادريسو (تـ: 1313هـ-1896م)، بها جل مؤلفاته، إضافة إلى اقتناءات مختلفة، ثم انتقلت إلى ابنيه سليمان وصالح اللذين ساهما في إثرائها، وهي حاليا عند حفيديه الحاج صالح بن سليمان والحاج عمر بن صالح. ([x])

وتحتوي المكتبة حاليا على خزانتين:

الأولى: خزانة الحاج صالح بن سليمان ابن ادريسو، وهي تحت رعاية أولاده.

الثانية: خزانة الحاج عمر بن صالح ابن ادريسو، وهي في بيته.

تمت الانطلاقة في فهرسة المكتبة في إطار مشروع دليل المخطوطات بوادي مزاب لجمعية التراث إلا أن العمل لم يكتمل حيث تم تنظيم الخزانتين وتقييد البطاقات ونقلها إلى الحاسوب، ثم أخذ الأستاذ ابن ادريسو مصطفى بن محمد زمام الأمور من بعدها، حيث بذل جهودا معتبرة لتصحيح ما قام به فريق العمل في جمعية الثراث؛ خاصة لتمييز مخطوط كل خزانة عن الأخرى، ليكتمل العمل في رمضان من سنة 1419هـ يوافقه شهر ديسمبر من سنة 1998م. ([xi])

والفهرس يقع في 94 صفحة، ومقسم إلى قسمين، لكل خزانة وضع لها فهرس مستقل. بمجموع 254 مخطوطا، لم تصنف المخطوطات في الفهرس حسب مواضيعها، وإنما اكتفي فيها بكشاف مستقل للمواضيع وضعت أمامها أرقام المخطوطات التي  تندرج فيها.

تحتوي المكتبة إلى جانب المخطوط عددا معتبرا من الجرائد الأسبوعية التي كان يصدرها أبو اليقظان في نهاية العشرينيات والثلاثينات من القرن الماضي، منها جريدة وادي مزاب (110 عددا)، جريدة النور (77 عددا)، جريدة الأمة (170 عددا).

6- مكتبة القطب:

وتعود المكتبة إلى العالم الجليل الشيخ امحمد بن يوسف اطفيش (ت: 1332ه/1914م)، الذي يعتبر عمدة الدارسين لفكر المنطقة، لفضل نتاجه الغزير من المؤلفات وفي شتى المجالات، حيث خلف أزيد من 135 عنوانا في أكثر من 25 مجالا من مجالات العلم. ([xii])

وقد انتدبت جمعية أبي إسحاق إبراهيم اطفيش لخدمة التراث بتصوير المكتبة ووضع فهرس جردي لمحتوياتها بالتنسيق مع حفيد القطب قيم المكتبة وذلك سنة 2008م. ([xiii])

وتعد مكتبة القطب أغنى مكتبة بوادي مزاب، حيث تحتوي على 968 وحدة، والمقصود بالوحدة ما بين دفتي الجلدة أو الغلاف "سفر"  بغض النظر عن عدد العناوين التي تكون داخل هذه الوحدة، قد تصل أحيانا إلى العشرات.

وترجع أهمية المكتبة إلى الروافد التي استقت منها، وإلى تنوع الفنون التي تحويها، ولا غرو فهي مكتبة عالم جليل، وتشهد لذلك خزانته التي تحوي إنتاجه العلمي الغزير والذي يتنوع بين تأليف مطول ومختصر وبين شرح وحاشية، وأكثرها بخط يديه، فضلا عن بعض المؤلفات التي خرجت من الخزانة ولم ترجع أو تلك التي ربما ضاعت فلم يبق سوى عنوانها.

7-  خزانة الشيخ محمد بن يوسف ببانو:

تعود المكتبة إلى الشيخ محمد بن يوسف ببانو (1409ه/1988م)، من مشائخ بلدة بني يزقن في نهاية القرن الماضي تقلد عدة مهام اجتماعية وتفرغ للتعليم والتدريس، ما حمله على وقف مكتبته لينتفع بها طلبة العلم. ([xiv])

استطاع الشيخ ببانو أن يكون مكتبة قيمة وثرية من خلال الشراء وقبول الهدايا، وقد ضم لمكتبته مجموعات صغيرة من الكتب كمجموعة أستاذه إبراهيم بن بكير حفار (ت:1373ه/1954م)، وشيخه الحاج صالح بن عمر لعلي (ت: 1347ه/1928م)، والشيخ عمر بن يوسف ونتن (أوائل ق: 14هـ / 20م) وغيرهم.

وبعد وفاة الشيخ ببانو، وتجسيدا لوصيته قامت إدارة مكتبة الحاج صالح لعلي بإلحاق خزانته بمكتبة شيخه، ثم تولت المكتبة عملية فهرسة الخزانة تحت إشراف الأستاذ يحيى بوراس، وتم الفراغ من الجزء الأول منه([xv]) في شهر أوت من سنة 2006م. ([xvi])

ويحتوي الفهرس على 180 صفحة والتي تضم 378 عنوانا.

المطلب الثاني: مكتبات بقصر غرداية: منها:

1- مكتبة الخزانة العامة لمؤسسة الشيخ عمي سعيد:

قام بفهرستها قسم التراث بمؤسسة الشيخ عمي سعيد، وهي الفهرسة الثانية للخزانة بعد العمل الأول الذي قام به فرق العمل ضمن دليل المخطوطات بوادي مزاب لجمعية التراث في التسعينيات.

الخزانة هي ملك للمؤسسة وقد كانت في بداية الأمر تابعة للمدرسة القرآنية التي يشرف عليها المسجد الكبير بغرداية. ثم عرفت تزويدات مختلفة على أيدي أعضاء من إدارة المؤسسة، من طريق الإهداء أو التبرع.

كما تدعمت الخزانة بمكتبات محبسة وأخرى موروثة لمشايخ منهم: الشيخ بهون فخار تلميذ قطب الأئمة (تـ:1394هـ-1974م)، والشيخ محمد بن إبراهيم كوله تلميذ القطب أيضا (تـ: 1363هـ-1944م)، ويوسف تزبينت قاضي المحكمة الإباضية بقسنطينة (تـ:1387هـ-1968م). وغيرهم. ([xvii])

ويعتبر فهرس الخزانة العامة أول فهرس ينجزه قسم التراث بمؤسسة الشيخ عمي سعيد، عن طريق تنظيم دورات مغلقة تضم ثلة من الأساتذة والباحثين، وكان الفراغ منه في شهر شعبان من سنة 1423هـ يوافقه شهر أكتوبر من سنة 2002م. ([xviii])

ويضم الفهرس بين دفتيه 725 مخطوطا مرتبة حسب الموضوعات في مجموع 316 صفحة. كما يحتوي الفهرس على ملحقين أحدهما للمصاحف الشريفة والتي تضم 34 مصحفا، وآخر للمخطوطات المصورة والتي يبلغ عددها 83 مخطوطا.

وتعود أقدم نسخة في الخزانة إلى سنة 697هـ وهو عبارة عن مجموعة من الأحاديث الأربعينية.

2- مكتبة الخزائن الثلاث:

هذه المكتبة تكونت نتيجة للعملية التحسيسية التي بادرت بها مؤسسة الشيخ عمي سعيد، حيث قامت بتحسيس ملاك المكتبات بأهمية الموروث الحضاري الذي بين أيديهم، ما دفعهم إلى وضعها تحت تصرف المؤسسة التي بادرت إلى إنجاز فهرس واحد يشمل مخطوطات الخزائن الثلاث. ([xix]) وتم إصدار الفهرس في 15 ربيع الثاني 1426ه الموافق لـ 24 ماي 2005م.

ويضم هذا الفهرس ثلاث خزائن وهي([xx]):

- خزانة الشيخ صالح بن كاسي الغرداوي الذي كان شيخ العزابة بغرداية (ت: 1299ه/1882م)،([xxi]) والذي يعود إليه الفضل في إنشاء المكتبة التي استقرت لدى أحد أحفاد شقيقه الحاج موسى بن كاسي الذي حافظ عليها وأثراها بمجموعة من الكتب الفريدة والوثائق المهمة.

- خزانة الحاج بكير بن قاسم بوكرموش. (ت:1958م)، وكان له الفضل في إنشاء المكتبة وتوقيفها بعد وفاته لطلبة العلم.

- خزانة الفاضل باحمد بن قاسم اشقبقب، كون مكتبته من مقتنياته الخاصة ومما آل إليه من أستاذه موسى بن بهون، وبعد وفاته ترك مكتبته وقفا لطلبة العلم.

ويضم الفهرس بين دفتيه 486 عنوانا موزعة بين الخزائن الثلاث، إضافة إلى 15 مصحفا.

وتكمن أهمية هذه المكتبة كونها شاهدة عيان على النشاط الثقافي والاهتمام العلمي لأصحابها، وترجمة مضيئة لجوانب من عصرهم، إضافة إلى احتوائها على مخطوطات ذات أهمية تاريخية من حيث ندرتها وأخرى من تقدم نسخها، وتعود أقدم نسخة إلى سنة 880ه، وهي كتاب القواعد لإسماعيل بن موسى الجيطالي (ت: 750هـ).

3- مكتبة دار التعليم:

وهي مكتبة تابعة لدار التعليم الواقعة بإحدى شوراع قصر غرداية والقريبة ببضع أمتار عن المسجد الكبير، وقد شهدت هذه الدار حركة علمية ونشاطا تعليميا لمحو الأمية ونشر تعاليم الدين الحنيف، يشرف على هذا النشاط ثلة من المشائخ والعلماء.

وترجع النواة الأولى لمكتبة دار التعليم إلى العالمة المشهورة مامه نسليمان بباز (ت:1349هـ/1932م)، ([xxii]) التي حبست جميع كتبها للدار، ثم أضاف إليها نجلها الشيخ بكير بن عمر موسى وعلي (ت:1377ه/1957م) بعض الكتب، كما أثراها من بعده الشيخ بكير بن علي موسى وعلي (ت:1405ه/1985م) بمجموعة هامة من العناوين.([xxiii])

 الفهرس به 230 صفحة ويحتوي على 509 مخطوطا، وأقدم نسخة مؤرخة هي شرح عبد الله بن عمر بن زياد العماني على رائية الصلاة للملوشائي، والتي تم نسخها في 1034ه.

تحتوى المكتبة على نسخ متميزة وعناوين فريدة، إضافة إلى مؤلفات للشيخ بكير بن عمر موسى وعلي خطها بيده.

4- مكتبة دار التلاميذ (إيروان) بالمسجد الكبير:

المكتبة ملك لمنظمة إيروان التابعة للمسجد للمسجد العتيق بغرداية، وكلمة إيروان هي كلمة بربرية معناها طلبة العلم الذين حفظوا القرآن الكريم، وهذه المنظمة هي القوة الثانية بعد العزَّابة، ولها نظام وتقاليد وحقوق خاصة بها، وهي كالمجلس الإستشاري المساعد للعزابة، أو كمجلس النواب بالنسبة للشيوخ، وكثيراً ما يسند العزَّابة أعملاً إلى مجلس (إيروان). ([xxiv])

وتعتبر مكتبة إيروان للمسجد الكبير من أقدم وأكبر المكتبات التي تحتوي على المخطوط بغرداية، ويعود الفضل في نشأتها إلى الشيخ سعيد بن علي الجربي (ت:927هـ) الذي قدم من جربة فكون نهضة علمية في مزاب، يقول عنه الشيخ أبو اليقظان: «وقد ترك الشيخ كثيرا من نفائس الكتب التي يمتلكها حبسا في خزانة دار التلاميذ في غرداية بخطه في نص الوقف..» ([xxv])

ثم تعددت مصادر تزويدها عبر قرون متعدد،  ومن أهم هذه المصادر([xxvi]):

- الوقف: حيث عمد الكثير ممن ورث كتبا إلى وقفها لطلبة العلم في دار إيروان بالمسجد ابتغاء الأجر وثواب الصدقة الجارية.

- ضم الخزائن الخاصة أو أقسام منها عند انعدام أحد شروط الواقف، حيث تؤول بالتبع إلى المصلحة العامة التي تمثلها الهيئة المسجدية.

- ضم الكتب التي لم يعلم صاحبها، فتؤول إلى المسجد تبعا للقاعدة الفقهية أي مال لم يعلم صاحبه فهو في سبيل الله.

- عملية النسخ من قبل مشائخ وتلاميذ دار إيروان.

وقد قام بفهرستها قسم التراث بمؤسسة الشيخ عمي سعيد وذلك سنة 1430هـ الموافق لـ 2009م.

وتعتبر هذه المكتبة ذات أهمية بالغة لكونها تابعة لصرح علمي وهو دار إيروان أو التلاميذ، وتبرز هذه الأهمية في العدد الضخم من المخطوطات التي تضمه هذه المكتبة، حيث تضم أكثر من 1303 مخطوط،([xxvii]) إضافة إلى احتوائها على أقدم المخطوطات، إذ يعود أقدم مخطوط في المكتبة إلى القرن التاسع الهجري (أواخر شعبان من سنة 889هـ)،وهو كتاب ديوان الأشياخ الذي ألفه مجموعة من المشائخ في جبل نفوسة بليبيا خلال القرن الخامس الهجري. ([xxviii])

5- مكتبة خزانة القاضي أبي بكر بن مسعود:

هذه الخزانة هي للشيخ القاضي أبي بكر بن مسعود الغرداوي الشهير بالشيخ الحاج بابكر (ت:1325ه/1907م) أحد تلامذة القطب ورئيس حلقة العزابة بغرداية خلفا للشيخ صالح بن كاسي (ت: 1299ه/1882م)، كما شغل لفترة من الزمن رئيسا للمحكمة الشرعية الإباضية بمعسكر ثم بغرداية. ([xxix])

تتواجد خزانة القاضي أبي بكر حاليا بجمعية أبي إسحاق اطفيش لخدمة التراث بغرداية، وضعها أحفاد الحاج بابكر في يد الجمعية بغية فهرستها وتنظيمها، وقد شرعت الجمعية في سنة 1992م في فهرستها، فأنجزت بطاقات فنية لأغلب مخطوطاتها إلا أن لم يكتمل.

وبطلب من الجمعية تكفل قسم التراث بمؤسسة الشيخ عمي سعيد بمهمة فهرستها في إطار مشروع القسم، وتم ذلك في رجب من سنة 1428هـ الموافق لشهر أوت 2007م. ([xxx])

ويضم الفهرس 334 مخطوطا في 180 صفحة، وتحتوي الخزانة على أقدم نسخة من كتاب المستصفى للغزالي (تـ: 505هـ)، يرجع تاريخ نسخها إلى سنة 552هـ. نسخها علي بن أبي القاسم نصر بن محمد بن أحمد العنزي.

بالإضافة إلى امتلاك الخزانة لمجموعة من النسخ القديمة فإن أهمية المكتبة تعود أيضا إلى سلامة مخطوطاتها من الخرم والنقص على غير عادة أغلب مخطوطات، وكذا تميّزها عن غيرها من المكتبات بعناوين فريدة، استطاع صاحب الخزانة الحصول عليها لفضل ما من الله عليه من اليسر وسعة الرزق.([xxxi])

6- خزانة آل اشقبقب:

تضم الخزانة مخطوطات زودها أبناء عائلة آل اشقبقب بغرداية و بخاصة منهم:

- الشيخ الفقيه الحاج إبراهيم بن سليمان اشقبقب (ت1340ه-1922م).

- الحكيم الحاج صالح اشقبقب نجل الحاج إبراهيم (ت1394ه-1974م).

وهي من المكتبات الحديثة التي تم فهرستها من قبل قسم التراث بمؤسسة الشيخ عمي سعيد، إذ يعود تاريخ فهرستها إلى سنة 1433هـ الموافق لـ2012م. ([xxxii])

وتعد المكتبة من أهم المكتبات في قصر وادي ميزاب رغم عددها القليل إذ لا يتجاوز عدد المخطوطات بها 284 مخطوطا. إلا أن عراقة العائلة وشهرتها بالعلم والاعتناء بأهله جعلتها تكتسي أهمية بالغة، إضافة إلى احتوائها على مجموعة معتبرة من أجوبة القطب، وعلى كتب متميزة في علم الفلك والهيئة عز وجودها في غيرها من الخزائن.

وأقدم مخطوط في الخزانة هي نسخة من كتاب قطف الأنوار من روضة الأزهار للشيخ عبد الرحمن الشهير بابن المفتي، (ت: 1008ه) حيث يعود تاريخ نسخها إلى سنة 1151ه.

7- مكتبة الراعي:

مكتبة الراعي نسبة إلى ساحة الراعي الواقعة في وسط المدينة بغرداية، وهي تابعة لجمعية الإصلاح التي تأسست سنة 1346ه/1928م. ([xxxiii])

وترجع خزانة المخطوطات في المكتبة إلى مصدرين أساسيين([xxxiv]):

-  كتب من تركة السيد محمد بن إبراهيم كله (ت:1363ه/1944م)، تلميذ القطب، وصلت المكتبة في أواسط السبعينات.

- كتب من تركة السيد أحمد لن سليمان لقاف (ت:1374ه/1955م)، وصلت المكتبة في أواخر التسعينيات.

تولت جمعية أبي إسحاق اطفيش لخدمة التراث مهمة فهرسة المكتبة، وكلفت بالمهمة الباحثين صالح بن بكير سيوسيو ومحمد بن عمر بوسنان، ليكتمل العمل في صفر من سنة 1433ه الموافق لجانفي 2012م.

والفهرس يقع في 113 صفحة ويضم 134 مخطوطا، وأقدم نسخة مؤرخة هي لكتاب قواعد الإسلام لإسماعيل بن موسى الجيطالي (تـ:750هـ) والتي نسخت في سنة 1121ه.

وبالرغم من أن المكتبة تضم عددا قليلا من المخطوطات إلا أنها تتميز باحتوائها على كتب مهمة لقطب الأئمة الشيخ امحمد اطفيش وبعضها بخط يديه، كما أن في الخزانة كتبا تفرقت أجزاؤها بينها وبين مكتبات أخرى خاصة منها مكتبتي القطب والخزانة العامة لمؤسسة الشيخ عمي سعيد.

المبحث الثاني: جهود فهرسة مكتبات وادي مزاب:

تميزت المكتبات الخاصة بالمخطوطات في وادي مزاب بصعوبة الدخول إليها والاستفادة من كنوزها، فعشش فيها العنكبوت، وكانت مرتعا للأرضة، حبيسة الرفوف تنتظر لحظة الخلاص، وهو الذي عبر عنه المحققان لكتاب: أخبار الأئمة الرستميين لابن الصغير أثناء ذكرهما للصعوبات والعراقيل التي وقفت أمامهما حيث قالا: « إنَّ الذين يتحمَّلون المسؤولية الكبرى في هذا الإهمال، هم المعنيون بهذا التراث قبل غيرهم؛ لأنَّهم لم يبذلوا أيَّ جهد في إزالة التراب عن هذا التراث، الذي ما يزال أغلبه في رفوف الخزائن الخاصة؛ وقد عبثت السنون والأرضة بالكثير منه. وسوف يأتي اليوم الذي يدرك فيه أصحاب هذه الخزائن أنَّهم أساؤوا في حقِّ المعرفة الإنسانية، كما أساؤوا في حقِّ تاريخهم وحضارتهم».([xxxv])

وقد قام بعض الباحثين والمستشرقين بمحاولات لتسهيل عمل الباحثين عن المخطوطات بوادي مزاب عن طريق الإشارة إلى بعض هذه العناوين وأماكن تواجدها في وادي مزاب في دراسات وأعمال بيبليوغرافية لوادي مزاب.

ومن أبرز هذه الجهود نذكر أعمال المستشرقين كالمستشرق موتيلانسكي في "بيبليوغرافية مزاب" سنة 1885م، والمستشرق شاخت في مقاله "المكتبات والمخطوطات الإباضية سنة 1956م، وأبحاث فون هاس حول المخطوطات الإباضية في سنة 1974م.

إضافة إلى بعض المحاولات البيبليوغرافية الحديثة كالقائمة التي أنجزها الباحث عمرو خليفة النامي حول المخطوطات الإباضية المكتشفة حاليا وذلك سنة 1970م، وما قام به الشيخ عبد الله كنطابلي بوضعه لبطاقات وصفية لمؤلفات القطب المخطوطة. ([xxxvi])

وفي مطلع التسعينيات من القرن الماضي حظيت مكتبات وادي مزاب بعناية جمعيات ومؤسسات خاصة وعرفية بعد أن انتشر الوعي -خاصة بين ملاك المكتبات الخاصة- بأن العلم ووسائله ملك للمتعلمين والباحثين وليس ملكا لأصحاب المفاتيح والوارثين، فبادرت هذه الجمعيات إلى وضع فهارس علمية للمخطوطات التي تحتويها وتصويرها ورقمنتها ليسهل على الباحثين العودة إليها.

المطلب الأول: جهود مؤسسة الشيخ عمي سعيد:

مؤسسة الشيخ عمي سعيد مؤسسة تربوية غير ربحية تمتد جذورها إلى تاريخ تأسيس حلقة العزابة بالجزائر في بداية القرن الخامس الهجري، الحادي عشر الميلادي، تهتم بتكوين الفرد لأداء واجبه نحو نفسه وأسرته ومجتمعه ووطنه والإنسانية جمعاء، تشرف على التعليم الابتدائي والمتوسط والثانوي للبنين والبنات بتأسيسها لمعهد عمي سعيد سنة 1393هـ - 1973م، كما توفر فرصا للتخصص في العلوم الإسلامية لمرحلة ما بعد الثانوي، بتأسيس قسم التخصص في العلوم الإسلامية سنة 1409هـ - 1988م. ([xxxvii])

تهتم المؤسسة بالتراث ضمن نشاط مكتباتها التي تحوي آلافا من المخطوطات والكتب؛ خدمة للباحثين، ونشرا لثقافة القراءة في الأوساط. فأنشأت المؤسسة ضمن هياكلها قسما خاصا أطلقت عليه: "قسم التراث والمكتبة"، أسندت له مهمتين:

1- المكتبة: والتي أنشئت سنة 1969م، ومقرها الحالي بحي حواشة وسط المدينة، وقد عرفت المكتبة تزويدات واسعة من مختلف المكتبات والشخصيات، خاصة في الآونة الأخيرة، لتصبح من أضخم المكتبات في وادي مزاب، إذ تحتوي على أكثر 9500 كتاب مطبوع، و2000 كتاب مخطوط، وفي مختلف التخصصات العلمية، وبفضل هذا الثراء والتنوع تعرف المكتبة إقبالا كبيرا من قبل الباحثين والطلبة في مختلف العلوم والتخصصات. ([xxxviii])

2- التراث: استشعارا من إدارة المؤسسة بالمسؤولية التاريخية وجهت قسطاً وافرا من جهودها في سبيل خدمة التراث جمعا وحفظا ودراسة وتحقيقاً ونشراً. وكانت كل الأعمال التي أنجزتها المؤسسة في مجال التراث تحمل شعار: "رسالة التراث". ومن المشاريع التي تقوم بها المؤسسة في هذا المجال:

- تحقيق كتابي "قواعد الإسلام" و"قناطر الخيرات" للشيخ إسماعيل بن موسى الجيطالي النفوسي (تـ:750هـ)

- جمع وتحقيق جوابات قطب الأئمة الشيح امحمد بن يوسف اطفيش، وقد صدر القسم الأول منها والذي يحتوي على رسائله وجواباته الفقهية.

- إصدار فهارس وصفية لمخطوطات خزائن المؤسسة وغيرها، حيث قامت مؤسسة الشيخ عمي سعيد بإصدار 9 فهارس للمخطوطات مكتبات وادي مزاب منذ سنة 1423ه-2002م، بدأته بفهرس لمخطوطات خزانتها العامة ليصل عملها إلى غاية 1433ه- 2012م بفهرس لمخطوطات خزانة آل اشقبقب، وتتمثل الفهارس التي أنجزتها المؤسسة فيما يأتي([xxxix]):

- فهرس مخطوطات الخزانة العامة. (1423هـ-2002م).

- فهرس مخطوطات خزانة الشيخ حمو بابا وموسى (1424هـ-2003م).

- فهرس مخطوطات الخزائن الثلاث: الشيخ صالح بن كاسي، الحاج بكير بوكرموش، الفاضل باحمد أشقبقب، (1426هـ-2005م).

- فهرس مخطوطات مكتبة الأستاذ محمد بن أيوب الحاج سعيد (لخبورات) (1426هـ-2005م).

فهرس مخطوطات خزانة دار التعليم للمشايخ: مامة بنت سليمان بباز، بكير بن عمر موسى واعلي، بكير بن علي موسى واعلي، (1428هـ-2007م).

- فهرس مخطوطات خزانة الشيخ القاضي أبي بكر بن مسعود الغرداوي الشهير بالشيخ الحاج بابكر، (1428هـ-2007م).

- فهرس مخطوطات خزانة دار التلاميذ "إروان" بجامع غرداية الكبير (1430هـ-2009م).

- فهرس مخطوطات خزانة باسة بن أم موسى الوارجلاني (1431هـ-2010م).

- فهرس مخطوطات الخزانتين للشيخين الشيخ بانوح بن أحمد مصباح والشيخ صالح بن حمو بابهون، (1431هـ-2010م).

- فهرس خزانة آل اشقبقب (1433ه-2012).

ويتمثل عمل مؤسسة الشيخ عمي سعيد في مجال رعاية وخدمة المخطوط تتمثل في أربعة وظائف وهي([xl]):

- الاقتناء والجمع

- الترميم والصيانة

- الجرد والفهرسة

- الحفظ والاستثمار

وتعد هذه الوظائف مراحل أساسية لمشروع بعيد المدى تبنته المؤسسة والذي سيكلّل بدار للمخطوطات لتكون مقرا مناسبا لأعمال رعاية المخطوطات.

المطلب الثاني: جهود جمعية التراث بالقرارة:

هي جمعية أسست للمحافظة على التراث الفكري المكتوب للمنطقة، وتعتبر أول من فكر في فهرسة مخطوطات وادي مزاب وذلك في تسعينيات القرن الماضي، حيث استطاعت الجمعية فهرسة حوالي ثماني مكتبات في إطار عمل جماعي ضم ثلة من الطلبة والباحثين الأكاديميين.

تأسست الجمعية بفكرة شخصية لدى "الدكتور محمد ناصر"، ثم تبلورت بعد تأييد من بعض مشائخ بلدة القرارة، خاصة الشيخ عدون شريفي الذي شغل منصب رئيس الجمعية إلى وفاته، وقد تحصلت الجمعية على الرخصة الرسمية في شهر ماي 1989م.

سطرت جمعية التراث لنفسها منذ تأسيسها برامج طموحة، انطلاقا من أهدافها، والتي من أهمها جمع التراث وترميمه، والحفاظ عليه بالتصوير والتسجيل، والنسخ ، والطباعة، والنشر، والمحافظة على التراث الفكري المكتوب. ([xli])

وفي تسعينيات القرن الماضي تبنت الجمعية مشروعا لفهرسة المخطوطات في إطار عمل جماعي لباحثين، أطلق عليه:"نحو دليل مخطوطات وادي مزاب". حيث استطاع المشروع أن يقنع كثيرا من أصحاب المكتبات بفتح خزائن مخطوطاتها أمام المفهرسين.

فاجتمعت ثلة من الطلبة والباحثين في أيام مغلقة سميت بأيام غار أمجماج،  وتمكنوا من إتمام فهرسة حوالي ثماني مكتبات([xlii]) وهي:

1- فهرس عشيرة آل يدر ببني يزقن سنة 1414هـ/1994م.

2- فهرس مكتبة الشيخ عمي سعيد بغرداية، سنة 1415هـ/1994م.

3- فهرس مكتبة البكري بالعطف، سنة 1414هـ/1994م.

4- فهرس مكتبة إيروان بالعطف. سنة 1995م.

5- فهرس مكتبة عشيرة آل فضل ببني يزقن. سنة 1416هـ/1996م.

6- فهرس مكتبة عشيرة آل خالد ببني يزقن سنة 1417هـ/1997م.

7- فهرس مكتبة الشيخ ابن ادريسو ببني يزقن. سنة 1419هـ/1998م.

8- فهرس مكتبة بوعيسى عيسى ببني يزقن. سنة 1415هـ/1995م.

وقد انطلق العمل بمجموعة من أربعة باحثين ثم انضمّ إليهم باحثون فوصل عدد المساهمين في إعداد كل الفهارس إلى عشرين باحث. وتجدر الإشارة إلى أن الجمعية باشرت في إطار المشروع في فهرسة مكتبات أخرى، إلا أن العملية لم تكتمل لظروف خاصة بالجمعية، وأهمها تعثر التمويل المادي للمشروع، ومن هذه المكتبات نذكر:

1- مكتبة الشيخ إبراهيم متياز ببني يزقن.

2- مكتبة الشيخ محفوظ ببني يزقن.

3- مكتبة القطب ببني يزقن. (وقد شرعت جمعية أبي إسحاق في فهرستها).

4- مكتبة معهد الإصلاح بغرداية. (راجعتها وفهرستها جمعية أبي إسحاق).

5- مكتبة الشيخ باسة بورقلة. (راجعها قسم التراث بمؤسسة الشيخ عمي سعيد وقام بفهرستها).

6- مكتبة بومعقل عيسى بورقلة.

7- مكتبة الشيخ باباوموسى حمو بغرداية. (راجعها قسم التراث بمؤسسة الشيخ عمي سعيد وقام بفهرستها).

8- مكتبة الحاج سعيد محمد بن أيوب بغرداية. (راجعها قسم التراث بمؤسسة الشيخ عمي سعيد وقام بفهرستها).

يعتبر مشروع نحو دليل مخطوطات وادي مزاب بشرى لكل الباحثين في التراث، وفتحا لمكتبات وادي مزاب، وبادرة خير حفّزت العديد من المكتبات على فتح أبوابها للعاملين الفاعلين في خدمة التراث، لمّا ظهرت ثمار المشروع وأضحت بادية للعيان. كما حملت مؤسسات أخرى على التفكير في ولوج هذا المجال حفاظا على ذاكرة المنطقة من أن تندثر.

المطلب الثالث: جهود جمعية أبي إسحاق اطفيش لخدمة التراث:

تعتبر جمعية أبي إسحاق من المؤسسات الخيرية الرائدة في مجال حفظ التراث، وبالخصوص المخطوط منه، وذلك باستعمال التقنيات التكنولوجية الحديثة لتسهيل تعامل الباحثين والدارسين معها.

تأسست "الجمعية" بتاريخ 11 أفريل 1995م، باعتماد رسمي من ولاية غرداية، الجزائر، بوصفها هيئة خيرية علمية، تعمل على تثمين جهود الباحثين في حقل التراث عامة والتراث الإباضي خاصة.

وتهدف الجمعية إلى التنقيب عن تراث منطقة وادي مزاب وذلك بجمعه وحفظه وتصفيفه، لتوفر بذلك فضاء علميا لكل باحث يرغب إنجاز بحث عن المنطقة وحضارتها وفكرها. ([xliii])

وأخذت الجمعية اسم العالم العامل، الشيخ أبو إسحاق إبراهيم بن الحاج محمد اطفيش تلميذ قطب الأئمة والمعروف بنشاطه السياسي ضد المستعمر الفرنسي الذي نفاه إلى تونس ثم القاهرة ليجد فيها المجال الواسع للتكوين والتبحر في كل مجالات الحياة، كما استغل المنصب الذي شغله بدار الكتب المصرية بالقاهرة لتحقيق ونشر العديد من الكتب بخاصة منها أعمال شيخه القطب. ([xliv])

وكانت فكرة إنشاء الجمعية تثمينا لعدة تجارب وأفكار، لعل أبرزها تجربة الأستاذ محمد بن أيوب الحاج سعيد (لخبورات)، الذي قام في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي بجمع للصور الفوتوغرافية والمستنسخات الآلية لمخطوطات الإباضية من مكتبات ومراكز خارج الوطن، من خلال رحلاته إلى العديد من البلدان العربية والغربية كالمغرب والسعودية وتركيا وإيطاليا وبولونيا وألمانيا وروسيا،([xlv]) وهو يشغل حاليا منصب رئيس الجمعية.

وقد جعلت الجمعية من أهم أولويات مشاريعها العمل على تأمين رصيد المخطوط في وادي مزاب وصيانته، بغية اكتشاف الكنوز المغمورة في وادي مزاب وحفظ مخطوطاتها، وديمومة الاستفادة منها، باستعمال التقنيات التكنولوجية الحديثة لتسهيل تعامل الباحثين والدارسين معها.

ولتجسيد المشروع فقد سلكت الجمعية أحسن الطرق التكنولوجية الحديثة والمتمثلة في:

- التصوير الميكروفيلمي (حفظ طويل المدى، حوالي 70سنة) لديمومة المحتويات.

- التصوير الرقمي (حفظ متوسط المدى، حوالي 5 سنوات) لسهولة التداول.

باشرت الجمعية في المشروع خلال موسم 1995-1996م، وقد تم تصوير عدة مكتبات وخزائن منها:

- خزانة الشيخ القاضي أبي بكر بن مسعود الغرداوي.

- مكتبة عشيرة آل يدر ببني يزقن.

- مكتبة عشيرة آل خالد ببني يزقن.

- مكتبة البكري بالعطف.

- مكتبة قطب الأئمة.

- مكتبة الإصلاح بالراعي بغرداية.

ويشتمل المشروع على خطوات وعمليات تقنية وأخرى علمية، يمكن أن نوجزها في الترتيب الآتي:

أولا: إحصاء المكتبات.

ثانيا: فهرسة المخطوطات.

ثالثا: رقن الفهارس.

رابعا: التصوير الرقمي، أو التصوير الميكروفيلمي.

خامسا: تصفيف الأفلام والأقراص، ومقابلتها مع الفهارس.

سادسا: التصفح الافتراضي في مخطوطات المكتبات، وتسيير المحتويات الرقمية عن طريق برنامج كمبيوتر (برنامج المعصومة لمعاينة المخطوط). ([xlvi])

ومن أهم الأعمال التي قامت بها الجمعية في جانب الفهرسة، هو إصدارها لفهرس جردي لمحتويات كل من:

- مكتبة القطب بعد أن تم تصويرها رقميا.

- خزانة الشيخ بلحاج بالقرارة.

كما قامت أيضا بإنجاز فهرس فني لمكتبة الراعي التابعة لجمعية الإصلاح، وهي تعكف حاليا على فهرسة فنية لمكتبة القطب. ([xlvii])

كما أنشأت الجمعية مؤخرا برنامجا رقميا يدعى البرادي للبحث الآلي في فهارس المخطوطات في كل مكتبات وادي مزاب.

وتعتبر هذه الجهود حلقة في سلسلة من الأعمال التي بدأت بجهود فردية لتتبلور إلى أعمال جماعية وفي إطار مؤسساتي لا تزال مستمرة لحفظ التراث وحمايته، ثم إخراجه ليؤدي دوره المنوط به، إلا أن هذه الجهود تفتقر إلى الدعم المادي، وتتطلع إلى تقنيات وطرق أكثر احترافية لتطوير أدائها.

خاتمة:

في خاتمة هذا العمل المقتضب ينبغي الإشارة إلى أننا حاولنا استعراض نماذج لبعض الخزائن والمكتبات التي تم فهرستها ضمن جهود جماعية لهيئات وجمعيات، وبالتالي لا يعني أننا استوفينا كل أعمال الفهرسة لمكتبات وادي مزاب، كما أننا أخذنا قصرين من قصور وادي مزاب كأنوذج، وهذا لا ينفي وجود مكتبات وخزائن مفهرسة في غيرها من القصور.

فالمتجول في مكتبات كل قصر من قصور الوادي كالعطف ومليكة أو بنورة ستصادفه العديد من الخزائن المفهرسة من قبل جهود فردية لبعض المكتبات أو الطلبة والباحثين.

لكن حسبنا أننا أزلنا اللثام عن هذه التجارب التي استطاعت حماية تراث وادي مزاب وذاكرته الثقافية من الاندثار والزوال، علها تكون قدوة للمكتبات على مستوى التراب الوطني لتحذو حذوها، وتنقذ تراث أمتنا قبل أن تسبقنا إليه نوائب الزمان.

ورغم الجهود التي بذلت ولا تزال في سبيل حماية مخطوطات مكتبات وادي مزاب، وإخراج المخطوط إلى الحياة العلمية ليؤدي دوره الذي أنيط به، وأراده منه مؤلفه؛ إلا أن العديد منها لا يزال حبيس الخزائن، أحكم أصحابه الإغلاق عليه إلى درجة الإضرار به، فكان مرتعا للأرضة، يترقب لحظة الخلاص.

الهوامش:

( 1)- يجدر التنبيه إلى أن ثمة مكتبات أخرى للمخطوطات في بني يزقن لم نتطرق إليها في هذا العرض، وإنما اقتصرنا على أهم المكتبات، وأكملها فهرسة على سبيل التمثيل.

(2)- عشيرة آت بامحمد- مكتبة الاستقامة: فهرس مخطوطات مكتبة الإستقامة، (الخزانة الأولى)، 1427هـ-2006م، ب.

(3 )- المرجع نفسه، أ، ب.

( 4)- جمعية التراث القرارة غرداية، فهرس مخطوطات آل يدر الفهرس الشامل لنحو 600 عنوان، 1414ه-1994م، ص: ك.

( 5)- جمعية التراث، فهرس مخطوطات خزانة آل فضل، 1416-1996، ص:د-هـ.

(6 )- المرجع نفسه، ص:و.

(7 )- المرجع نفسه، ص: أ.

( 8)-جمعية التراث: معجم أعلام الإباضية من ق1هـ إلى 15هـ"قسم المغرب"، (ط1؛ غرداية: جمعية التراث، 1420هـ-1999م)، رقم الترجمة: 847.

( 9)- جمعية التراث: فهرس مخطوطات مكتبة عشيرة آل خالد خزانة الشيخ محمد بن عيسى أزبار، القرارة غرداية، 1417ه-1997م. ص: م8، م11.

( 10)- جمعية التراث:  فهرس مخطوطات محمد ابن سليمان ابن ادريسو خزانة الحاج صالح بن سليمان، وخزانة الحاج عمر بن صالح، القرارة غرداية، 1419-1998. ص: 9

( 11)- المرجع نفسه، ص: 9.

(12 )- ونتن بن الناصر مصطفى: آراء الشيخ محمد بن يوسف اطفيش العقدية، (دط؛ القرارة-الجزائر: جمعية التراث، 1417هـ-1996م)، 480-497.

( 13)- جمعية أبي إسحاق اطفيش لخدمة التراث، فهرس جردي لمكتبة الحاج امحمد بن يوسف اطفيش (القطب) بني يزقن غرداية الجزائر، 1430ه-2008م. ص3.

(14 )- جمعية التراث: معجم أعلام الإباضية (قسم المغرب)، رقم الترجمة: 867.

( 15)- يحتوي هذا الجزء الأول على الأجوبة والمنظومات، وهذا على خلاف ما هو مثبت على الغلاف، أنه للمتون والشروح والحواشي، كما لم نقف على الجزء الثاني منه حتى نتأكد من إتمام الفهرس.

(16 )- مكتبة الحاج صالح لعلي: فهرس مخطوطات خزانة الشيخ محمد بن يوسف ببانو (1427ه-2006م)، ص:د-ه.

( 17)-  مؤسسة الشيخ عمي سعيد: فهرس مخطوطات الخزانة العامة، (1423هـ-2002م)، ص: ه-و.

(18 )-  المرجع نفسه، ص: ز-ح.

( 19)-  مؤسسة الشيخ عمي سعيد: فهرس مخطوطات الخزائن الثلاث، (الشيخ صالح بن كاسي، الحاج بكير بوكرموش، الفاضل احمد اشقبقب)، 1426ه-2005م، ص أ.

(20 )-  المرجع نفسه، ص د، و

( 21)-  ينظر ترجمته في جمعية التراث: معجم الأعلام، (قسم المغرب)، رقم الترجمة: 510.

( 22)-  ينظر ترجمتها في جمعية التراث: معجم الأعلام، (قسم المغرب)، رقم الترجمة: 768.

( 23)-  مؤسسة الشيخ عمي سعيد: فهرس مخطوطات خزانة دار التعليم للمشائخ مامه نسليمان بباز، بكير بن عمر موسى وعلي، بكير بن علي موسى وعلي، 1428ه-2007م، ص ج.

( 24)-  علي يحيى امعمر:  الإباضية في موكب التاريخ (الحلقة الأولى: نشأة المذهب الإباضي، ط1؛ مكتبة وهبة – مصر، د ت ن)، 1/109.

( 25)-  إيراهيم أبو اليقظان: ملحق لسير الشماخي، (مخ، مصور بمكتبة عمي سعيد بغرداية، رقم: خ.ص:06-07)، ص: 6.

(26 )-  مؤسسة الشيخ عمي سعيد: فهرس مخطوطات خزانة دار التلاميذ (إيروان) للمسجد الكبير 1430ه-2009م، ص: ق.

(27 )-  المرجع نفسه، ص: د.

(28 )-  أبو العباس أحمد بن سعيد الشّمّاخي: السير، (ط حجرية؛ المطبعة البارونية- القاهرة، د ت ن)، ص401.

(29 )-  جمعية التراث: معجم أعلام الإباضية (قسم المغرب)، رقم الترجمة: 133.

(30 )-  مؤسسة الشيخ عمي سعيد: فهرس مخطوطات خزانة الشيخ القاضي أبي بكر بن مسعود الغرداوي، (1428هـ-2007م)، ص: أ.

( 31)-  المرجع نفسه، ص: و-ح.

( 32)-  مؤسسة الشيخ عمي سعيد: فهرس مخطوطات خزانة آل اشقبقب، (1433ه/2012م)، ص: د، ه.

( 33)-  جمعية أبي إسحاق اطفيش: فهرس مخطوطات مكتبة الراعي – جمعية الإصلاح (خزانتا الشيخ محمد بن إبراهيم كله، السيد داود بن أحمد لقاف، 1433ه-2012م، ص: ج.

(34 )-  المرجع نفسه، ص: هـ.

(35 )-  ابن الصغير: أخبار الأئمة الرستميين، تح: محمد ناصر وإبراهيم بحاز، (دط؛ دن، د ت ن)، (مقدمة التحقيق)، ص6.

( 36)-  جمعية التراث: فهرس مخطوطات آل يدر، 1414ه-1994م، ص: ح.

(37 )-  ينظر موقع المؤسسة: www.irwane.org التعريف بالمؤسسة، 02/11/2014.

( 38)-  ينظر: مؤسسة الشيخ عمي سعيد: فهرس مخطوطات الخزانة العامة، ص: هـ- و.

(39 )-  ينظر: مؤسسة الشيخ عمي سعيد: فهرس مخطوطات الخزانتين للشيخين الشيخ بانوح بن أحمد مصباح والشيخ صالح بن حمو بابهون ، 1431ه-2010م، ص: أ.

(40 )-  ينظر المرجع نفسه، ص: ب

( 41)-  ينظر: موقع الجمعية www.tourath.org. التعريف بالجمعية، 03/11/2014.

( 42)-  ينظر: مصطفى ابن ادريسو، فهرسة المكتبات والمخطوطات في وادي مزاب "دراسة وتحليل"، مجلة الحياة، دورية فكرية يصدرها معهد الحياة وجمعية التراث القرارة الجزائر، العدد الثاني عشر، رمضان 1429هـ/ أكتوبر 2008م، ص198

(43 )-  جمعية الشيخ أبي إسحاق إبراهيم اطفيش لخدمة التراث، غرداية – الجزائر، دليل الجمعية، 3-4.

( 44)-  محمد ناصر، الشيخ إبراهيم اطفيش في جهاده الإسلامي، (دط، جمعية التراث- القرارة، د ت ن)، ص 21.

( 45)-  مؤسسة الشيخ عمي سعيد: فهرس مخطوطات مكتبة الأستاذ محمد بن أيوب الحاج سعيد (1426ه-2005م)، ص: ز.

(46 )-  عيسى بن يحيى حمو عبد الله، عضو الجمعية مكلف بالإعلام، تسجيل صوتي بتاريخ: 25-03-2012.

( 47)-  جمعية الشيخ أبي إسحاق: فهرس مخطوطات مكتبة الراعي، ص: ب.