أدوات التحليل اللغوي في نقد الاستشراق الجديدpdf

كتاب دفاعا عن القرآن نموذجا

 

د. محمد المحفلي

مركز دراسات الشرق الأوسط

جامعة لوند، السويد

الملخص

تُركِّز هذه القراءة على تحديد ودراسة، أدوات التحليل اللغوي، التي تتضمنها المناهج النقدية الحديثة، والتي وظفها كمال أبو ديب في كتابه دفاعا عن القرآن، ليرد على دعوى توماس هولاند ومعلمته باتريسا كرونة المقدمة في برنامج تلفزيوني على القناة الرابعة في أنجلترا، حيث ادعيا أنَّ الرسول (ص) شخصية غير حقيقية وأنَّ القرآن مزورٌ، ابتدعهما الخليفة الأموي عبدالملك بن مروان، ليشيد له وللعرب أمجادا ينافس بها الحضارة البيزنطية، معتمدين على أربع حجج، اثنتان من داخل القرآن واثنتان من خارجه، فناقشهما ورد عليهما مستخدما الكثير من الأدوات النقدية. بيد أنَّ الدِّراسة ركَّزت على أدوات التحليل اللغوي التي تعتمد عليها بشكل رئيس المناهج النصِّية، الشكلانية والبنيوية والأسلوبية والتفكيك، بما أنها جميعها تعتمد على أدوات التحليل اللغوي الذي بدأ مع ديسوسير. فقد حاولت القراءة رصد فعالية تلك الأدوات، وكيفية اشتغالها خدمة لأهداف الكتاب وتحقيق غرض تأليفه، حيث وظفها أبو ديب ليصل إلى دحض دعوى هولاند/كرونة، ومن ثمة إثبات أنَّ القرآن نصٌ متماسك موحَّد بمؤلف وحيد، وأنَّ شخصية الرسول (ص) حقيقية لها دورها وتأثيرها ليس في العرب والمسلمين فقط ولكن في التاريخ والعالم.

Abstract:

This paper aims to study and analyze the tools of linguistic analysis contained in the modern monetary methods, which used by Kamal Abu Deeb in his book “in Defense of Qur'an” to respond to the claim of Thomas Holland and his teacher Patricia Krona presented in a television program on Channel 4 in England. They claimed the prophet Mohammed is a false personality and that the Qur'an is forged, invented by the Umayyad caliph Abdul Malik bin Marwan. The study focuses on the tools of linguistic analysis on which the textual methods, formalism, structuralism, stylistic, and deconstruction approaches are based, since they all depend on the linguistic analysis tools that established by Disusier. The study tried to examine the effectiveness of these tools, and how to work to serve the goals of the book and the purpose of its authorship, where Abu Deeb used to refute the case of Holland / Crowna, and hence prove that the Qor'an coherent text unified with single author, and that prophet Mohammed is real person, recognized, not only in Arabs and Muslims but in history and the world.