دور سكان منطقة ازجر والهقار في مقاومة الاستعمار
pdf

الفرنسي اثناء الحرب العالمية الاولى

أ.هقاري محمد

المركز الجامعي أمين العقال الحاج موسى

أق أخموك تامنغست (الجزائر)

ملخص:

يتطرق ا لموضوع الى دور سكان ازجر والهقار ضد التوسع الفرنسي في مقاومة التوسع الفرنسي في الصحراء الجزائرية اثناء الحرب العالمية الاولى (1916-1917) ويشرح اوضاع المنطقتين قبل واثناء الحرب .مع التعريف بدوافع ذلك التوسع ، و الدور الذي قامت به الحركة السنوسية في تحريك ردود فعل السكان من خلال العديد من المعارك التي تولت قيادتها في المنطقتين في اطار الحرب المقدسة للسنوسية  .

Abstract:

Th main concern of this artical is the Rol of the inhabitants of any region in resisting  th french expansion in the Algerian sahara during the first world war (1916-1917) It also explains the conditions, through which the whole area went through before and during th war, It also defines the factors behind the french expansion in the Algerian sahara and the role played by S’inusia mouvment in stimulating the inhabitants through The adoption of the slogan  of the s’inusia sacred war.                                      

الهـوامش:



([1]) احمد مريوش: «التوسع الفرنسي في الجنوب الجزائري وردود فعل سكان الهقار1916»، المصادر ،ع11،السداسي لاول2005،ص 120 ،انظر أيضا: يحي بوعزيز: «اهتمامات الفرنسيين بالتوارق ومنطقة الهقارمن خلال ما كتبوه»، الاصالة ،عدد خاص عن تاريخ منطقة الهقار بمناسبة انعقاد الملتقي 13للفكر الاسلامي بعاصمتها تمنراست ،السنة الثامنة رمضان 1979،ص65.

)[2]( -Philebert (G) et Gerafes Rolland :La France en afrique  et le transsaharien ,p10.

([3]) اسماعيل العربي :الصحراء الكبري و شواطئها، المؤسسة الوطنية للكتاب،الجزائر، 1983،ص 102.

([4]) لويس فيدرب : ولد عام 1818 و توفي عام 1889 عينته فرنسا حاكما عاما للجزائر قبل ان يقوم بنفس المهمة في السنغال التي يعتبر المؤسس الحقيقي لعاصمتها داكار سنة 1857 و التى  قدر لها ان تصبح منذ ذلك الحين مركزا لاعداد مخططات التوغل الفرنسي داخل القارة وعرفانا بمجهوداته الكبيرة و خدماته الجليلة فيما تعلق ببناء امبرطورية فرنسا في افريقيا منحته فرنسا لقب "بطل الحرب للجمهورية الفرنسية "، عثمان برايماباري :جذور الحضارة الاسلامية في الغرب الافريقي ، دار الامين للتوزيع مصر العربية ، ص 72

([5]) ارشينارد : ولد في مدينة لهافر و تابع تعليمة في المدرسة المتعددة التقنيات و تخرج منه عام 1870 كلف بالمساهمة في إنجاز مهمة عسكرية في الهند الصينية و بعد عودته منها مباشرة اصبح مدير للمدرسة المتعددة التقنيات ثم عينه بورقني د يسبور  borgni disbordes لقيادة كتيبة المدفعية للسودان و كان عمره حينها 30 سنة وبدأ منذ ذلك الحين عملية الاشراف على مد خط السكة الحديدي آخذا بعين الاعتبار معطيات المناخ ، التضاريس ، وفترات ارتفاع منسوب المياه في نهر النيجر ما بين شهر اكتوبر ونوفمبر لتسمح بنقل العتاد و الجيش بواسطة الزوارق .انظر:

-G.Requin : Archinard et le soudan, paris edition , BErGER le vrault ,1946 ,p 6,7

HENRiL'HOTE :lestouaregs,duhoggar,bibliothèque scientifique deuxem èdition,revue et augmenteè poyot,paris,1955,p381

([6])–أبو القاسم سعد الله ، الحركة الوطنية ، دار البصائر ، الجزائر ، 2009،ج1 ، ص 232.

([7]) مزيان سعيدي:من مظالم السياسة الدينية الفرنسية في الجزائر 1830-1870،حوليات ،  العدد03 ، ماي 2011،ص36

)[8](l’hote :op.cit ;p282

([9]) ابو القاسم سعدالله: تاريخ الجزائر الثقافي ، دار  الغرب الاسلامي، ط 2،ج3 ،ص111

انظر ايضا: مزيان سعيدي:مرجع سابق،ص34.                                                                        

([10]) كافينياك:شارك هذا الضابط قبل ان يرقي الى رتبة جنرال (1848)الى جانب الجنرال كلوزيل في حصار مدينة تلمسان سنة 1835،ولما انتصر الامير عبد القادرعلى كلوزيل انسحب هذا الاخير الى الجزائر ،لينتقل الى فرنسا طالبا النجدة فترك وراءه" كافينياك "على راس حامية عسكرية في القلعة لحماية تلمسان ومراقبة تحركات الامير. وقد ولد كافينياك في عام 1762في مدينة جوردنGourdon وهو الابن الرابع عشر عند والديه ،ولما اصبح كافينياك شابا اصبحت له مكانة مميزة في مجتمع بلدته الصغيرة التي لم يعد اليها الا نادرا منذ ان انخرط في الجندية .انظر:

-Le Général Cavaignac :unDictateurRépublicain, par,le général Ibos,librairie Hachette ,79boulevard st Germain,paris,p62

([11])  فليكس جاكو:حملة الجنرال كافينياك فيالصحراءالجزائرية ، ترجمة حليمة بابوش،دار الرائد،الجزائر،2013،ص190

([12])ابراهيم مياسي: الاحتلال الفرنسي للصحراء الجزائرية1837-1934، دار هومة ،الجزائر 2005، ص171

([13])حمزة بن بويكر: ينحدر اصلة حسب اغلب الروايات التاريخية من عائلة ابو بكر الصديق خليفة الرسول (ص) .وقد كان لأجداده الرئاسة على قبيلة اولادسيدي الشيخ الذين كانوا يتمتعون بمكانة مرموقة عند سكان الصحراء وقبيلة اولاد سيدي الشيخ تنقسم الى فرعين ،اولاد سيدي الشيخ الشراقه واولاد سيدي الشيخ الغرابة ومطنهم مدينة لبيض سيدي الشيخ:انظر

-TRumelet(c) :les Français dans le dèsert,journal d’un expèdition,aux limites du Sahara Algérien,paris ;1863 ,p68

)[14] (l’hote :op.cit,p379

)[15]( ibid, p 390

)[16](ibid,p390

)[17](Cauvet (G): le rid du lieutenant Cottnest au Hoggar, préface du colonel Peitier , Marseille, 1945 , p 14

انظر ايضا: بوعزيز ، مرجع سابق ، ص 56                                             

)[18](Le Huraux (c) , Les Français au Sahara , Preface de M.aug. Bernard , Editions Les territoire du sud Alger , p 85.

)[19]( l’hote :op.cit, p 397

)[20]( l’hote :op.cit , p391

([21]) السلطان عبد الحميد الثاني :ولد عام 1842 وتوفي سنة1918 اصبح سلطانا على الدولة العثمانية من 1876الى غاية 1909 كان حزب الشباب التركي "حركة تركيا الفتاة" قد خلعوا السلطان عبد العزيز واجلسوا على عرش الدولة اخاه عبد الحميد لكن هناك مؤامرة حيكت ضده وانزل على اثرها من العرش بحجة انه مجنون فاعتلي عبد الحميد الثاني العرش مكانه ،وحكم البلاد حكما استبداياحيث احاط نفسه بمجموعة من رجال الاستخبارات اشتهر عهده بالحروب :فحارب صربيا 1876 ،وروسيا (1877-1878) وانتهى هذا السجال بعقد معاهدة سان سيتفانون التي عدلت اثناء مؤتمربرلين 1878 حارب اليونانيين وحدثت مذابح الارمن بعدها ما بين ( 1894-1896) قتل خلالها عدد كبير من الارمن،بسبب التدهور الذي كانت تعيشه المؤسسة العسكرية حصل تقارب بنية وبين المانياتوج بتعين العديد من الضباط الالمان لتدريب الجيش العثماني وحصل الالمان مقابل ذلك على امتياز انشاء سكة حديد برلين بغداد ثارعليه سنة 1908 الضابط الشبان المنتمون الى حزب تركيا الفتاة واجبروه على منح دستور للبلاد ثم خلعوه سنة 1909 وسجن في صالونيك ثم أزمير.انظر: شقيق غربال :الموسوعة العربية الميسرة ، دار احياء التراث العربي،ط 1965،المجلد 2 ،ص1180

([22]) يحي جلال: المغرب الكبير العصور الحديث وهجوم الاستعمار ، ،دار النهضة العربية، بيروت،1981،ج3، ص670

([23]) نفسه ،ص 596

)[24](Gardel(G) :les touaregs Ajjer ,editions baconnier ,p315

([25])معاهدة اوشي لوزان: ابرمت بين كلا من ايطاليا والدولة العثمانية  اثناء تولي جماعة الاتحاد و الترقي السلطة في تركيا واوشي هي ضاحية من ضوا حي مدينة لوزان السويسرية وقد تولي توقيعها ممثلا عن الدولة العثمانية (محمد نبيه بيك،وفخرالدين بيك) اما الجانب الايطالي فقد مثلهم كلا منزليتري،وفوسيناتو ،وجوزيبي فولبي،انظر:www.marefa.org/index.php 

انظر ايضا عن معاهدة اوشي لوزان :كارل بروكلمان:تاريخ الشعوب الاسلامية،نقله الى العربية نبيه امين فارس و منير البعلبكي، دار العلم للملايين، بيروت، ط10، 1984 ص601

$1-       La Guerre Sainte des senoussiya dans l’Afrique française (1915-1918) ,Revue africain ,publier par la société historique Algerienne,1939,p229

([26]) ناصرالدين سعيدوني:دراسات وابحاث في تاريخ الجزائر الفترة الحديثة والمعاصرة، ،المؤسسه الوطنية للكتاب ،الجزائر، 1988،ج2، ص265 .

)[27](Gardel (G) : op.cit ,p,320                                                                                                                                                  

-أنظر أيضا: يحي بوعزيز:الاستعمار الحديث في افريقيا ،مجلة المؤرخالعربي مجلةفصلية تاريخية محكمة تعني بشؤون التراث و التاريخ العربي و العالمي تصدرعن الامانة العامة لاتحاد المؤرخين العرب-العدد31-السنة الثانية عشر 1987 ص35. و كارل بروكلمان:مرجع سابق ،ص6.

)[28](Général Meynier :Revue Africain, publier par  la société Historique Algérienne ;1939,p231

)[29]( luciani(D) :un document sur la guerre, lettre du sultan au grand maitre de la confrérie des senoussia,in Revue africain,1925N°322,p77

([30] )عمر الديراوي: الحرب العالمية الاولي، بيروت ، 1979،ص52

([31]) محمد سعيد القشاط: الطوارق عرب الصحراء الكبرى،د.ت ، ص342.

([32]) يحي بوعزيز: مرجع سابق، ص58

)[33](Meynier :op.cit ,p 236 

)[34](Meynier :op.cit ,p 236 

([35]) مياسي : مرجع سابق ص 541،542

)[36]( Meynier :ibid ,p254

([37])مياسىي:مرجع سابق ص524

)[38]( LE Hureaux(C) :les français au sahara,èdition les teritoires du sud alger1937,p131

)[39]( l’hote :op.cit,392.

([40]) حسن مرموري: الطوارق بين السلطة التقليدية و الادارة الفرنسية في بداية القرن العشرين مطبعة مزوار، الوادي ،   2010،ص273

)[41](Paul pandolfi :in salah 1904/Tamenrasset1905 les deux soumission des touaregs kel Ahaggar,in cahiers d’ètude africain,1998,p51

)[42]( Gorrèe(G) :sur les traces de charles de Foucauld , les éditions la plus rancgrand Fe, paris,1936,p288

)[43]( ibid,p298

[44]كنته عابدين : من سلالة عرب كنته كان لاجئا في الهقار بعد موقعة تمبكتو وتزوج من امرءة من كيل اهنت ورزق منها بطفل وبذلك اصبحت له سلطة روحية في توجه امور الهقار منذ سنة 1903 فاصبح من اكبر المعارضين للتواجد الفرنسي في الهقار ، ثم انتقل الى رقان واقام بزاوية كنته باحثا عن الاسلحة والبارود ومن هناك انسحب الى بربر الصحراء وواد الذهب انظر:Henri lhote :op.cit,p39                               

)[45](chatelard :op .cit,p130 

انظر ايضا: بوعزيز مرجع سابق ص 57

)[46]( Meynier , op.cit,p330

)[47]( meynier: opcit ,p348

([48]) عبد الحميد زوزو:نصوص ووثائق في تاريخ الجزائر المعاصر ،م.و.ك ، الجزائر ،1984،  ص ،131 -132

)[49]( lhote :ibid,p418

)[50](Meynier(G) :laGurre saint de la senoussya,in cahiers charles deFoucould,1947,1ér-2èm,3èm trim,4èrtrim,194