دراسة تأثير ممارست الألعاب الحركية  في التقليل من درجة التوحد لدى أطفال
pdf

مصابين بالتوحد بمستوى متوسط( 4-6) سنوات

بحث تجريبي اجري علي بعض الأطفال بعيادة خاصة-وهران-

د. تقيق جمال

جامعة قاصدي مرباح ورقلة ( الجزائر )

د. قوراري بن علي

جامعة مستغانم(الجزائر)

 

Résumé:                                                                          
         Grâce à des sondages a faites par certains médecins, surtout ceux qui travaillent dans le domaine de la orthophonie  ayant des besoins spéciaux, nous avons essayé à travers cette recherche pour faire la lumière sur les enfants qui souffrent d'autisme (Autisme), un maladie, ce qui rend l'enfant dans autre  monde non monde réel, comme la souffrance de l'isolement , le manque d'attention.. etc L'expérience que nous y entrer avec ces enfants est d'essayer de déterminer l'impact des activités motrices (jeux, collective et individuelle) dans un  programme a souligné sur la santé de ces patients, en essayant de En faisant ainsi, en soulignant l'efficacité de l'activité physique dans la réduction de la sévérité de l'autisme.

Nous voulons aussi que derrière le mouvement pour aider les médecins dans la prise de l'activité physique une partie intégrante de l'air-condition et l'adjointe au processus thérapeutique, d'autre part pour aider les parents d'alléger leurs souffrance économique et morale.

il n'ya aucun doute que nous cherchons à partir de ces tests pour la crédibilité du travail et du processus de suivi pour tenter d'aider ce segment de la communauté afin que vous puissiez à s'intégrer dans la société et de devenir un membre actif de soi et des autres.

Et nous avons utilisé la méthode expérimentale pour élaborer des conclusions des résultats bruts peuvent être jugés, avec des résultats étonnants malgré le court de dure du programme, celui qui est passé la plupart de l'échantillon aux individus le degré d'autisme, ainsi que pour nous permettre de  contrôle et le développement de certains comportements come l’intégration  social, l’équilibre et le développement de l'attention Visual et morale , et l'attention du chercheur a recommandé l'élaboration des programmes motrice basés sur des jeux adapté, parce qu'il porte des points positifs, et l'intégration des spécialistes  de l'éducation dans les centres et les cliniques de l'autisme.

الملخص

  من خلال الدراسات ألاستطلاعية وما تقدم به بعض الأطباء وخاصة العاملين في مجال الأرتوفونيا في بعض المناسبات العلمية وملتقيات وطنية الخاصة لذوي الاحتياجات ألخاصة حاولنا تسليط الضوء على فئة الأطفال الذين يعانون من مرض التوحد(Autisme) وهو المرض الذي يجعل الطفل في عالم غير عالمه الحقيقي ، إذ يعاني من العزلة والتوتر والنقص في الانتباه والتركيز ..الخ فالتجربة التي قمنا بالخوض فيها مع هؤلاء الأطفال هي محاولة معرفة أثر الأنشطة الحركية( ألعاب جماعية وفردية) تحت برنامج مسطر ومدروس على صحة هؤلاء  المرضى محاولين من خلال ذلك إبراز فعالية النشاط الحركي في تخفيف من شدة مرض التوحد.

كما نريد من وراء هذه الخطوة تقديم المساعدة للأطباء في جعل النشاط الحركي المكيف مكمل ومساعد للعملية العلاجية هذه من جهة ومن جهة أخرى مساعدة الأولياء في التخفيف من معاناتهم الاقتصادية والمعنوية.

ودامت مدة المشروع حسب المخطط المرسوم حوالي  شهران وهذه المدة تم تحديدها بالتشاور مع الطبيبة -ملكيش ف- صاحبة   عيادة مختصة في الأرتوفونيا بمدينة وهران والتي تعتبر شريك في هذه التجربة، والتي سمحت لنا بالتعامل مع بعض العينات التي تتابعها في عيادتها، بحيث أن العمل التطبيقي تم في مركب الرياضي بجامعة العلوم والتكنولوجيا بوهران (U.S.T.O)، حيث تم لنا التسريح بذلك من طرف مدير المعهد.مع العلم أننا استعنا بفريق عمل ، فلا شك أننا نسعى من وراء هذه الاختبارات إلى مصداقية العمل والمتابعة العملية لمحاولة مساعدة هذه الشريحة من المجتمع حتى تتمكن من الاندماج في المجتمع وتصبح عضو فعال لنفسها وللغير. كما استعملنا المنهج التجريبي و العديد من الوسائل الإحصائية لبلورة النتائج الخام إلى نتائج يمكن الحكم عليها ،حيث كانت بعض النتائج مذهلة بالرغم من قصر زمن  البرنامج ،فمن خلاله انتقل معظم ا فراد عينة البحث من درجة توحد متوسطة إلى درجة توحد خفيفة ، بالإضافة إلى تمكننا من ضبط  و تطوير بعض السلوكات كالتفاعل الاجتماعي و الاتزان الحركي بالإضافة إلى تطوير تركيز الانتباه  ،ومنه أوصى الباحث بالاهتمام بتطوير البرامج الحركية المبنية على الألعاب الهادفة نضرا لما تحمله من ايجابيات ،وذلك بدمج اخصائين التربية الحركية في المراكز و العيادات الخاصة بالتوحد.

الكلمات المفتاحية :الألعاب الحركية ،التوحد ، التفاعل الاجتماعي ، تركيز الانتباه ، التوازن الحركي.

المصادر والمراجع باللغة العربية :

$1           1.      إبراهيم حلمي ، ليلي السيد فرحات : التربية الرياضية والترويح للمعاقين ، ط1،دار الفكر العربي ،القاهرة ،1998.

$1           2.      إبراهيم رحمة : تأثير الجوانب الصحية على النشاط البدني الرياضي ، دار الفكر للطباعة والنشر ، الطبعة الأولى ، عمان ، 1998 .

$1           3.      إبراهيم عصمت مطاوع، أصول التربية، دار الفكر العربي، مصر،1995.

$1           4.      أحمد العساف صالح : مدخل إلى البحث في العلوم السلوكية ، الرياض 1989 .

$1           5.      أحمد أمين فوزي: مبادئ علم النفس الرياضي، دار الفكر العربي ، ط1، القاهرة، 2003.

$1           6.      أحمد بركات لطفي: الرعاية التربوية للمعوقين عقليا ، دار المريخ للنشر، ط1، الرياض، 1984

$1           7.      أحمد سعيد ومصري عبد الحميد : صورة الطفل المعوق صحيا ، نفسيا ، اجتماعيا، دار الفكر العربي، القاهرة، 1966.

$1           8.      احمد فايز النماس: :الخدمة الاجتماعية الطبية ، دار النهضة العربية ،ط 1 ، بيروت ،2000

$1           9.      أحمد كاظم سليمان : الشعور بمركب النقص وأسبابه ، دار الفكر العربي، ط1 ، القاهرة ، مصر .

$1         10.    أسامة كامل راتب : علم نفس الرياضة ، المفاهيم والتطبيقات، ط2،القاهرة، دار الكتاب الحديث.

$1         11.    أسامة كامل راتب : تدريب المهارات النفسية ، تطبيقات في المجال الرياضي ، ط1 ، دار الفكر العربي ، القاهرة ، 2000.

$1         12.    إسماعيل شرف: كتاب التأهيل للمعوقين، المكتب الجامعي الحديث ، الإسكندرية ، 1988.

$1    13.  أمين أنور الخولي : الرياضة والمجتمع ، عدد 216 ، سلسلة عالم المعرفة ، الكويت ، 1996 أسامة كامل راتب: علم النفس الرياضي ، دار الفكر العربي , ط2، مصر ، 1976.

$1         14.    أمين أنور الخولي ، أسامة كمال راتب : التربية الحركية للطفل ، دار الفكر العربي ، ط2، القاهرة 1992 .