تجربة المصرفية الإسلامية في ماليزيا

تقييم أداء المصارف الإسلامية للفترة: 2008-2015

pdf

د. إبتسام ساعد

أ.د. رابح خوني

جامعة محمد خيضر بسكرة (الجزائر)

الملخّص:.

شهد النظام المالي الإسلامي في ماليزيا نموا هائلا منذ إنطلاقه في عام 1963. وبدأ مع إنشاء مجلس الحجاج الماليزيين صندوق (تابونج حاجي) وأول بنك إسلامي في البلاد، بنك إسلام ماليزيا بيرهاد(BIMB)، ومنذ صدور أول تشريع للتمويل الإسلامي في عام 1983 أي قانون المصارف الإسلامية 1983 تواصل  هذه الصناعة التقدم حتى اليوم، حيث تنشط المصرفية الإسلامية جنبا إلى جنب مع النظام المصرفي التقليدي، مما جعل النموذج الماليزي الآن واحدا من أكثر الأنظمة المصرفية الإسلامية المتطورة في العالم.

تناقش هذه الورقة مراحل تطور صناعة الصيرفة الإسلامية في ماليزيا بهدف تقييم أدائها العام و دورها في تمويل الاقتصاد.

الكلمات المفتاحية: الصيرفة الإسلامية البنوك التقليدية، تخصيص الموارد.

Abstract:

The Islamic financial system in Malaysia has witnessed a tremendous growth since its introduction in 1963. It began with the establishment of the Malaysian Pilgrims Fund Board (Tabung Haji) and the country’s first Islamic bank, Bank Islam Malaysia Berhad (BIMB), since  the passing  of  the  first legislation  of  Islamic finance in 1983 i.e. the Islamic Banking Act 1983.1 The industry continues to progress until today, And Malaysian-Islamic banking system is operating side-by-side with the conventional banking system, the Malaysian model is now one of the most advanced Islamic banking systems in the world.

This paper will discuss the development of the Islamic banking industry in Malaysia with the goals of evaluating their Overall performance and its role in the financing of the economy.

Keyword: Islamic Banking, Commercial Banks, Resource allocation