أسباب اضطـراب الهلـعpdf

بين قـوة التنظيـر البيولوجي والنفسـي

د/ وردة بلحسينـي

د/ محمد سليم خميس

 جامعة قاصدي مرباح ورقلة ( الجزائر)

الملخص:

يعتبر اضطراب الهلع حالة استثارة تتكون من عدة نوبات من الذعر، أو الخوف الشديد، والتي تظهر فجأة تؤججها أعراض جسمية، ومعرفية تتصاعد لولبيا لتشعر صاحبها بأنه مشرف على الموت أو الجنون. ويذكر الدليل التشخيصي والإحصائي الرابع المعدل (DSM-IV-TR,2000) أن الدراسات الوبائية عبر أنحاء العالم تشير إلى شيوع معدل ظهور اضطراب الهلع بنسبة بين (1,5%) إلـى (3,5%).

ولقد استأثر النموذج البيولوجي في البداية بتفسير هذا الاضطراب بافتراض وجود متلازمة ذات أسباب مرضية عضوية موروثة، وخواص علاجية كيميائية محددة، إلا أن بروز الثورة المعرفية في نطاق علاج اضطرابات القلق قدمت نماذجا نظرية خلاقة اعتبرت كشفا علميا لأنها قدمت تفسيرا قويا وعلاجا فعالا لاضطراب الهلع.

وعليه يسهم هذا المقال في توضيح اضطراب الهلع و سيرورة النظريات المفسرة له مبرزا مكامن القوة في كل نظرية،  مما يسمح بوضع تصور دقيق للعمل العلاجي للأخصائي الإكلينيكي.

الكلمات المفتاحية : اضطراب الهلع , النموذج البيولوجي , اضطرابات القلق , التناول المعرفي

Abstract:

Panic disorder is a state of excitability which consists of several attacks   panic or extreme fear, that suddenly appear powered by somatic and cognitive symptoms increases inspiraly to make you death or madness. The fourth and revised diagnostic manual (DSM-IV-TR,2000) shows that epidemiological studies around the world show the propagation rate of emergence between panic disorder (1.5%) (3.5%).

The biological model presented at the beginning, an interpretation of this condition by assuming the presence of a syndrome of reasons related to pathological reasons and organic inherited properties and specific clinical treatment. However, the emergence of a cognitive revolution in the treatment of anxiety disorders has provided theoretical models predicted which was considered as a scientific discovery because it presented an explanation and an effective treatment for panic disorder.

This article contributes to the classification of panic disorder and theories that explain the process highlighting the contributions of each theory, which allows for a precise conception of the therapeutic action of clinical specialist.

Key words : Panic disorder , biological model , anxiety disorders, cognitive Approach