الطفل المتمدرس المضطرب لغوياً بين الاسرة والمدرسةpdf

د. فاخت معروف

د.محمد حولة

علم النفس اللغوي والمعرفي .جامعة مستغانم

Abstract:

The current study focuses on the importance of research in one of the factors in understanding the linguistic disorders in the child embodied in both family and school; the first as incubator of the child's psychosocial development; and the responsible institution for child's knowledge acquisition , in parallel with the completion of the role of the family in education. The presence of the child at school means talking about a continuous interaction between the family and the school, especially when it comes to the child who is confused linguistically; where affected the process of communication and thus schooling. By giving importance to the interactive relationship between the family and the school to understand the nature of the representations of the actors in each.

Key concepts: Language disorders, school, family, representations, school child

ملخص

تدور رحى هذه الدراسة حول اهمية البحث في احدى العناصر الفاعلة في فهم الاضطراب اللغوي عند الطفل المتجسدة في كل من الاسرة والمدرسة؛ الاولى باعتبارها الحاضنة للتنشئة النفسية الاجتماعية للطفل، والثانية كمؤسسة مسؤولة عن اكساب المعارف للطفل، موازاة مع تكملة دور الاسرة في التربية. فتواجد الطفل في المدرسة يعني الحديث عن علاقة تفاعلية مستمرة بين الاسرة والمدرسة خاصة لما يتعلق الامر بالطفل المضطرب لغويا؛ اين تتأثر العملية التواصلية وبالتالي التمدرس. وعليه يصبح من الاهمية بمكان الاهتمام بالعلاقة التفاعلية بين الاسرة والمدرسة في محاولة لفهم طبيعة التمثلات لدى الفاعلين في كل منهما.

الكلمات المفتاحية: الاضطراب اللغوي، تمدرس الطفل، الاسرة، التمثلات، المدرسة