التحوّلات الثقافيّة لصورة البطل دراسة ثقافية

أ.م.د.ناجي عباس مطر، كلية الآداب-جامعة ذي قار، العراق

http://dspace.univ-ouargla.dz/jspui/handle/123456789/20529

 

يعدّ البطل ضرورةً ثقافيةً لكلّ أمةٍ، تحاول أنْ تردم من خلاله فجوات الواقع وتعزز تراصها الاجتماعيّ، من خلال جعله نقطة توهّجٍ رمزيّةٍ، يلتف حولها المجتمع بكلّ انقساماته، فيجعل منها علامةً أيقونيةً تؤلّف نقطة جذبٍ مركزيةٍ لروح الجماعة و النموذج المثالي الذي تسعى المجموعة للتقمص به، وإعادة تمثله، وهي الوظيفة الثقافية التي تبقيه في دائرة الاختبار الاجتماعي لكونه يتفاعل في عملية تماسٍ رمزيّةٍ مستمرةٍ مع الضمير الجمعي للجماعة، وهو الأمر الذي يجعله مؤهلاً لكي يلعب دور الوسيط بين الواقع والوقائع، بين الرمزيّ والمتخيّل