A contribution in chemical study of the diethyl ether extract of plant Haloxylon Scoparium

Messaouda ALLAOUI a,b,*, Abdelkrim CHERITIc, Elyacout CHEBOUATa and Belkhir DADAMOUSSAa,b

aUniv Ouargla, Fac. des Mathématiques et des Sciences de la Matière, Dépt. de Chimie, Ouargla 30 000, Algeria

bUniv Ouargla, Fac. des sciences de la nature et de la vie,

Lab. Protection des écosystèmes en zones arides et semi-arides, Ouargla 30 000, Algeria e-Phytochemistry &OrganicSynthesisLaboratory

University of Bechar, Bechar 08000, Algeria

* E-mail : Cette adresse e-mail est protégée contre les robots spammeurs. Vous devez activer le JavaScript pour la visualiser.

مساهمة في الدراسة الكيميائية لمستخلص ثنائي ايثيل ايثر

لنبات هالوكسيلون سكوباريوم

م.علاوي،ع.شريطي،ي. شبوعات، ب.دادةموسى

مختصر:

هالوكسيلوم سكوباريوم نبتة طبية ، كثيرة الاستعمالات الشعبية في الجنوب الجزائري أين تعرف بالاسم الشائع الرمث ، التحقيقات التي قمنا بها في هذا المجال بينت أن نبات الرمث يملك رواجا كبيرا في مداواة الأمراض الخارجية والداخلية العديدة في مختلف مناطق الوطن

الدراسة التحليلية الكروماتوغرافية الغازية المرفقة بمطيافية الكتلة للمستخلص العضوي ( ثنائي إيثيل إيثر لطريقة الاستخلاص بالأسيتون والماء وفي حدود الظروف التجريبية المطبقة ومن خلال تفسير أطياف الكتلة المحصل عليها ومقارنتها بأطياف الكتلة للمواد المرجعية نسجل احتمال تواجد المركبات الكيميائية التالية: المركبات الآزوتية الحلقية ، المركبات الاروماتية ، القلويدات ، الدهون ، الأسترات ، الأحماض العضوية….

كلمات دليلية:هالوكسيلوم سكوباريوم٬الرمث٬ الكروماتوغرافية الغازية ٬ طيف الكتلة

ABSTRACT:

Haloxylon Scoparium is a medicinal plant, widespread many uses in South Algeria, Where it is known as Remth. The investigation and inquiries held as far as its traditional use is concerned has revealed that it is very well known in curing some diseases in different regions of the country.

The analytical of gas chromatographic study attached spectrometry mass of organic extract (diethyl ether of extraction method with acetone and water), detect within the limits of the experimental conditions applied and through the interpretation of mass spectra obtained and compared to mass spectra of reference We note the possibility of presence of chemical compounds following: nitrogen aromatic compounds, aromatic compounds, alkaloids, fat, esters, organic acids.

KEYWORDS: Haloxylon Scoparium, Remth, chromatographic gas, mass spectra

1. مقدمة:

هنالك مصدران أساسيان للمركبات العضوية الفعالة ، أحدهما هو التصنيع العضوي و الآخر هو الاستخلاص من النباتات الطبية يعد هذا الأخير المصدر الأساسي لها خصوصا بعد التقدم الذي شهدته الكيمياء بمختلف فروعها منذ الستينات في طرق فصل و تنقية هذه المركبات ، وقد توصل الكيميائيون إلى تحديد صيغها بفضل تطبيق التقنيات الحديثة ، كتقنية إزدواجية الطرق الكروماتوغرافية بالطرق المطيافية (HPLC-UV، GC-MS …..) ويعرف النبات الطبي على أنه النبات الذي يحتوي في عضو أو أكثر من أعضائه المختلفة على الأقل على مادة كيماوية لها القدرة الفسيولوجية على إنقاص أو إزالة أعراض مرضية معينة [1] [2].

فبرغم من وجود ما يزيد عن 800000 فصيلة من النباتات التي تنمو على سطح الأرض فالقليل منها هو الذي يعرفه الإنسان فعلى سبيل المثال في الجزائر تم إحصـاء حوالي 3139 نوع من النباتات الزهرية وأكثر من 1300 منها تستعمل في الطب التقليديوفي هذا الصدد ارتأينا بمساهمة في دراسة بعض المركبات العضوية الفعالة لإحدى النباتات الصحراويةالتي تسمى علميا ب

            وتعرف شعبيا بإسم "الرمث"  تستعمل هذه النبتة في معالجة(Haloxylon Scoparium) هالوكسيلون سكوباريوم

مختلف الأمراض الداخلية والخارجية٬ أهمها موضح في الجدول التالي[3] [4]:

 :الاستعمالات التقليدية لنبات الرمث1[10]

A06010801

تعد كروماتوغرافبا الطور الغازي احدى الطرق التي تطبق في الدراسات التحليلية للمركبات العضوية وخاصة تلك القابلة للتبخر مقدار العينة المدروسة يتراوح من مليغرام إلى ميكروغرام ، ازدواجية هذه الأخيرة بمطيافية الكتلة أدى إلى التسريع والتدقيق في تحديد الصيغ الكيميائية للمركبات فهنالك عدة ابحاث حول تطبيق هذه الطريقة في تخمين اولي لمحتوى المستخلص النباتي [15-11]

2. الموادوالطرق:

2. 1. تحضير المستخلص:

جنيت النبتة من منطقة بريان (50 كلم عن وادي ميزاب ؛ تقع في شمال الشرقي لغرداية ) وتم التعرف عليها من طرف البروفيسور شحمة عبد المجيد من جامعة قاصدي مرباح ورقلة

بعد عملية الجني تأتي عملية التنقية والتجفيفبعدها يسحق النبات يحتفظ بالمسحوق في أوعية زجاجية عاتمة محكمة الاغلاق الى حين استعماله

نزن 200غ من المسحوق النباتي ( الجزء العلوي ) تنقع في إيثر البترول لمدة 24 سا ثم ترشح ، ( بعد الترشيح يفضل التجفيف في الهواء لمدة ساعة ) ثم يستخلص المسحوق النباتي بالخليط أسيتون/ماء (100 /50 ) على الساخن( يغلى بارتداد لمدة سبع ساعات) بعد التبريد يرشح ؛ الراشح يبخر منه الأسيتون تحت الضغط ، فنتحصل على طور مائي يخضع للاستخلاصات التالية :

1-        استخلاص ثلاث مرا ت بثنائي إيثيل إيثر .

2-        استخلاص ثلاث مرا ت بخلات الإيثيل.

[16] الطور العضوي المحصل عليه في الخطوة 1و2 يبخر والراسب يذاب في الميثانول

 2. 2.الشروط العملية:

- نوع الجهاز الكروماتوغرافي : كروماتوغرافي الطور الغازي –ميطيافية الكتلة ترموفاست

( GC-MS THERMOPHEST(TRAC) )

HP5(5%Phenyl ,95%méthyl polysilokane)- نوع العمود الكروماتوغرافي :

- الغاز الناقل : الهيليوم

-تقنية الحقن : سبلاي

-درجة حرارة عند الحقن : 250 م°

- برنامج الحرارة : - 80 م° لمدة 5 ثواني .

                   -من 80 م° إلى 295 م° , بزيادة 3 م° في كل ثانية .

                   -295 م° لمدة 5 ثواني .

- معدل التدفق : 1.5مل/ ثا ./- الكمية المحقونة :0.2ميكرولتر

- نوع الكاشف : مطيافية الكتلة . /- كمون التاين : 70 الكتروفولط.

3. النتائج و المناقشة:

3. 1.النتائج: النتائج المحصل عليها ممثلة في الجدول التالي׃

A06010802

A06010803

3. 2.المناقشة:

الدراسة التحليلية بواسطة كروماتوغرافيا الغازية المرفقة بمطيافية الكتلة للمستخلص العضوي ( ثنائي إيثيل إيثر لطريقة الاستخلاص بالأسيتون والماء (100 /50) )وفي حدود الظروف التجريبية المطبقة ومن خلال تفسير أطياف الكتلة المحصل عليها ومقارنتها بأطياف الكتلة للمواد المرجعية نسجل احتمال تواجد المركبات الكيميائية الموضحة في الجدول اعلاه فيما يلي نقترح تفسير طيف الكتلة لبعض المركبات:

A06010804A06010805

 A06010806

الخلاصة:

نبات الرمث يملك رواجا كبيرا في مداواة الأمراض الخارجية والداخلية العديدة في مختلف مناطق الوطن مما يدل على احتوائه على مركبات كيميائية فعالة و هذا العمل هو جزء من الدراسة الفيتوكيميائية لهذا النبات ، بتطبيق مختلف طرق التحليل والفصل الكروماتوغرافية والمطيافية التي من بينها الدراسة التحليلية بواسطة كروماتوغرافيا الغازية المرفقة بمطيافية الكتلة للمستخلص العضوي ثنائي إيثيل إيثر وفي حدود الظروف التجريبية المطبقة ومن خلال تفسير أطياف الكتلة المحصل عليها ومقارنتها بأطياف الكتلة للمواد المرجعية نسجل احتمال تواجد مركبات كيميائية مختلفة منها ׃المركبات الآزوتية الحلقية ٬ المركبات الاروماتية٬القلويدات٬ الدهون الأسترات ، الأحماض العضوية …

المراجع׃

[1]

شريطي ع. سكوم، ك. ، مجلة الإرشاد ، 25 ، ص 19، ( نوفمبر 1995) .

[2]

الدكتور هيكل م. والدكتور عبد الرزاق عمر ع. ، النباتات الطبية العطرية، الطبعة الثانية ، منشأة المعارف بالإسكندرية (1993).

[3]

، (2001)، الدليل في التداوي بالاعشاب ، دار الهدى للنشر عين مليلة الجزائرمحنش ع. ع.

[6]

Haloxylon Sopariumعلاوي م. ، مساهمة في دراسـة بعض المركبـات العضويـة الفعالة فـي نبـات الرمــث مذكرة مقدمة لنيل شهادة الماجستير، جامعة ورقلة ، (2003) .

Khelifi H., Tataï J. et Kadid Y. Et. ; La Flore de la région de Messaad (wilaya de djelfa) : Ethnobotanique et lutte contre la désertification ; Institut National Agronomique INA EL Harrach Algérie.

[4]

Chehma A. ; Catalogue des plantes spontanées du Sahara septentrional Algérien ; Université Kasdi Merbah Ouargla, (Juin2006).

[5]

Cheriti A., Rouissat A., Sekkoum K. et Balansard G. ; Fitotérapia, 66(6), p531,(1995).

[7]

Cheriti A., Hacini S. et Hadjaj M. ; in " 1ère African Congress in Biology and Health, (2000).

[8]

Boukef M. K. ; Les Plantes dans la Médicine Traditionnelle Tunisienne, ACCT AARIS, pp 82-83, (1987).

[9]

Bellakhdar J. ; La Pharmacopée Marocaine Traditionnelle ; Ed. Ibis Press Paris, p250, (1997).

[10]

Ramasubramaniaraja R. ; Asian J. Pharm. Ana. , Vol. 1: Issue 4, pp 88-92, (2011)

[11]

Douglas C. Smith, Shannon Forland, Evangelos Bachanos, Melony Matejka, and Valerie Barrett ; Chem. Educator, 6, 28-31,(2001) .

[12]

Dehak-Oughlissi K., Hammoudi R., Hadj-Mahammed M. et Badjah-Hadj-Ahmed Y. A., Annales des Sciences et Technologie, 5 (2), 167-173, (2013).

[13]

Hammoudi R. et Hadj-Mahammed M., Annales des Sciences et Technologie, 2 (1), 1-5, (2010).

[14]

El Mannoubi I., Skanji T., Barrek S., Zarrouk H. ; Journal de la Société Chimique de Tunisie, 12, 31-36,(2010).

[15]

Cheriti A. et Sekkoum K. ; Ind. J. Nat. Prod. , 11(2), p19-20, (1995).

[16]